• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الفرسان» يكتفي بالتعادل ويحصد النقطة الثانية في المجموعة الرابعة

«رأسية» جرافيتي تنقذ الأهلي من الخسارة أمام السد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 مارس 2014

معتز الشامي (دبي) - خطف السد القطري نقطة غالية ومؤثرة من الأهلي على أرضه وبين جماهيره، في المباراة التي جرت مساء أمس، وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، وتقدم «عيال الذيب» بهدف من تسديدة لنذير بالحاج في الدقيقة 23، قبل أن ينقذ جرافيتي «الفرسان» بهدف التعادل برأسيه متقنة في الدقيقة68، وجاءت المباراة متوسطة في مجملها لعب فيها السد بطريقة دفاع المنطقة والاعتماد على المرتدات، مقابل عدم ترابط كافٍ بين خطوط «الأحمر»، وتأخر لاعبيه في بناء الهجمات الخطرة على مرمى الضيف.

وبهذه النتيجة احتل السد صدارة المجموعة الرابعة بـ 4 نقاط، بفارق نقطة عن سبهان الإيراني صاحب المركز الثاني، وله 3 نقاط، وجاء الأهلي ثالثاً بنقطتين من تعادلين، والهلال الأخير بنقطة، ولا تزال الفرصة قائمة في المنافسة على التأهل.

بدأ الأهلي المباراة بتشكيلته المعتادة من خلال الدفع باللاعبين، سيف يوسف في حراسة المرمى، وأمامه عبد العزيز هيكل، وليد عباس، بشير سعيد، عبد العزيز صنقور، وفي الوسط ماجد حسن، هوجو، إسماعيل الحمادي، سياو، وفي الهجوم خمينيز، جرافيتي، بينما لعب السد بتشكيلة ضمت، سعد الدوسري في المرمى، وأمامه مسعد علي، محمد كسولا، لي يونج، عبد الكريم حسن، وفي الوسط، طلال البلوشي، نذير بالحاج، خلفان إبراهيم، حسن الهيدوس، وفي الهجوم تاباتا وراؤول جونزاليس.

ولم يأخذ «الفرسان» وقتاً طويلاً لـ «جس النبض»، حيث بادر بالهجوم الخاطف على مرمى السد في الدقائق الأولى، مقابل تراجع الضيوف لامتصاص حماس «الأحمر»، ولاحت الفرصة الأولى، برأسية لسياو أثر كرة عرضية حولها لويس خمينيز في الدقيقة الرابعة، ولكنها مرت بجوار القائم، واعتمد السد على الهجمات من الجهة اليمنى عبر حسن الحيدوس، ولكن دفاع الأهلي المتقدم تمكن من القضاء على الخطورة مبكراً.

وتخلى السد عن حذره سريعاً، ووضحت ملامح الأداء الفني الذي نفذه بإتقان طوال الشوط، حيث لعب بطريقة دفاع المنطقة، عند افتقاد الكرة، والتكتل أمام مرماه، ومن ثم الانطلاق بـ 6 لاعبين عند امتلاك الكرة، لتشكيل الخطورة على مرمى الأهلي، من خلال تحركات «المزعج» نذير بالحاج، ومعه تاباتا وراؤول وخلفان إبراهيم والهيدوس، مما أسفر عن أفضلية «سداوية»، بعد أول ربع ساعة من المباراة، وكاد الأهلي أن يهز الشباك، من عرضية لسياو، حولها جرافيتي بالرأس بجوار القائم، وحاول سياو القيام بمحاولات لاختراق دفاع السد، ولكنها باءت بالفشل، ونجح السد من التقدم بهدف في الدقيقة 23 من هجمة مرتدة، انتهت بكرة أمام المنطقة، سددها نذير بالحاج متقنة على يسار الحارس سيف يوسف، ليتقدم الضيوف بهدف، فيما استمر بعدها مهرجان الفرص الضائعة من لاعبي الأهلي أمام منطقة السد نتيجة التكتل الدفاعي من لاعبيه، أو تسرع «الفرسان».

ونجح سياو في الدقيقة 28 من استخلاص كرة بمهارة مررها إلى جرافيتي الذي ردها ثانية إلى سياو ولكنه تحرك في مكان آخر لتضيع فرصة انفراد تام بالمرمى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا