• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اجتماع 16 أبريل يحدد ملامح المشروع الجديد

«الآسيوي» يدرس 3 مقترحات لتغيير آلية التأهل إلى «أبطال 2015»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 مارس 2014

معتز الشامي (دبي)- كشفت مصادر رسمية بلجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم، عن وجود نية لدى إدارة المسابقات بالاتحاد القاري، بتطبيق المقترح الجديد الذي يقضي بإدخال تغييرات جذرية على طريقة تقييم الدوريات المحترفة، وما يتبعها من آلية توزيع المقاعد الممنوحة لها للمشاركة في دوري أبطال آسيا، وذلك خلال النسختين القادمتين عامي 2015 و2016، بحيث سيتم إلغاء نظام النقاط المعروف، والمتبع حالياً والمقدر بـ 1000 نقطة، والذي يحدد عدد مقاعد الأندية بالبطولة القارية، بناء على عدد النقاط التي يحققها كل دوري محترف، عبر الالتزام بـ11 معياراً يلخص مشروع دوري المحترفين بصفة عامة. وأشارت المصادر إلى أن إدارة المسابقات بالاتحاد الآسيوي تنظر الآن إلى عدد من المقترحات التي من شأنها أن تحقق الهدف الأول لمجلس إدارة الاتحاد، وتوجيهات سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد القاري، عبر زيادة قاعدة المشاركة في البطولة الأهم على مستوى الأندية بـ «القارة الصفراء».

بالإضافة إلى تحديد آليات أخرى في توزيع المقاعد تضمن النزاهة والتقييم الصحيح، بحيث سيتم النظر خلال الاجتماع المقبل في كوالالمبور، والمقرر له 16 أبريل المقبل، لدراسة المقترحات واختيار أنسبها، ويتعلق المقترح الأول برفع قيمة المعيار الفني، بحيث تتم مراجعة آخر 4 سنوات من المشاركات بدوري الأبطال، ويحصل بمقتضاها الدوري على 70% من نقاطه، بينما تذهب الـ 30% المتبقية إلى تصنيف المنتخب الوطني للدولة عالمياً عبر الترتيب الشهري لـ «الفيفا»، وهو ما يعكس أهمية تقدم المنتخب في التصنيفين العالمي والقاري حتى تحافظ أنديتنا على حظوظها في المشاركة بدوري الأبطال.

وهناك مقترح آخر يرفض احتساب المعيار الفني فقط، ويطالب بالاحتكام أيضاً إلى معيار تراخيص الأندية على الأقل أيضاً، ووفق التصور الجديد لن يحصل أي دوري على 4 مقاعد مباشرة مهما بلغ تقدمه، بل سيكون العدد 3 مقاعد ونصف مقعد في التصفيات التمهيدية، ووفق التصور الجديد يتوقع بقوة أن يتقلص نصيب أنديتنا من 3 مقاعد ونصف حالياً، إلى مقعدين مباشرين ونصفي مقعد في مرحلة التصفيات.

فيما يتعلق المقترح الثالث بتوزيع المقاعد على 24 دولة، بواقع 12 مقعداً في الشرق ومثلهما في الغرب كالتالي، الأول والثاني يحصلان على 3 مقاعد مباشرة ونصف مقعد في التصفيات، أما الثالث والرابع سوف يحصلان على مقعدين مباشرين ونصفي مقعد في التصفيات، والخامس والسادس يحصلان على مقعد مباشر، بالإضافة إلى نصف مقعد في التصفيات، ومن السابع إلى الـ 12 يحصل على نصف مقعد فقط في التصفيات، على أن يستمر الفصل بين الشرق والغرب في البطولة حتى الدور نصف النهائي، والذي سيقام بنظام الذهاب والإياب، ويلتقي طرفا «القارة الصفراء» في النهائي فقط.

التلاعب السبب

وكشفت مصادر بالاتحاد الآسيوي أن وجود مؤشرات دامغة على تلاعب دوريات مجاورة في معايير عدة، من أجل الحصول على تقييم مرتفع وفق الآلية المتبعة حالياً، هو السبب وراء اللجوء إلى المعيار الفني فقط، للحكم على قيمة أي دوري محترف بـ «القارة الصفراء»، وأشارت المصادر إلى أن أبرز المعايير التي تم التلاعب فيها، هو معيار الحضور الجماهيري الذي كان يقدر بـ 100 نقطة في التقييم، بحيث قدم «دوري» مجاورا أرقاماً مرتفعة للحضور الجماهيري، بينما يظهر النقل المباشر للمباريات خلو مدرجاته بصورة متكررة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا