• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

امتازت بقصات حورية البحر

المثلثات و «التول» يعززان جمالية فساتين «قوس قزح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

للمرة الثالثة يقف المصمم اللبناني جاك كيسو في روما حاملاً معه تصاميمه وإبداعاته في عالم الأزياء. وكانت مجموعته لربيع وصيف 2012 هادئة ورقيقة وكأنها مأخوذة من سحر الموسم وجماليته، ونسجت من ألوان قوس قزح لغة غزلية خاصة اتسمت بالأناقة والرقي، فتركت نسمات ربيعية في فضاءات روما التي استقبلت عرض المصمم ضمن أسبوع الموضة في العاصمة الإيطالية لأزياء الهوت كوتور.

رنا سرحان (بيروت) - جاءت تصاميم مجموعة جاك كيسّو “قوس قزح”، التي قدمها في إطار أسبوع روما للموضة بألوان معبرة مزجت تدرجات وظلالاً مثل لون الباستيل والأزرق اللازوردي الممزوج بالفضي. وامتازت مجموعة ربيع وصيف 2012 بقصات ناعمة وانسيابية، راعى فيها كيسو فنون التصميم المنظم، عبر استلهام الزاوية من المثلث الهندسي، لتدخل في نسيج الفساتين على شكل زينة وتطريز من روح الفستان نفسه، ورسم بطريقة راقية وفاتنة في مواقع مختلفة من الفساتين، تراوحت بين الأكتاف والخصر والصدر، وهي تقنية فريدة، تضفي على الفساتين طابعاً فريداً.

روح القماش

عن أسلوبه في التصميم، يقول كيسو “لكل مصمم أسلوبه الخاص. لا شك أنني أطلع على التصاميم العالمية لكني أجد في أسلوبي الخاص راحة في العمل، وعلى المصمم العربي مراعاة الأزياء التي يمكن للمرأة ارتداؤها في كل المجتمعات والعربية تحديداً. فالإبداع جميل للعرض لكن يجب ترجمته واقعاً”. وتتراءى فنون التطريز المبتكرة في مجموعة كيسو، حيث يبتعد عن فنون التطريز التقليدي المتمثل بالأحجار الكريمة والكريستال، متجهاً إلى التطريز الناعم والرقيق الذي ولد من روح القماش نفسه نافراً بأشكال صغيرة، مثل ورود ربيعية وأوراق شجر ربيعي رهيف.

ويقول “أحببت أن تكون للمرأة الممتلئة حصة في الموضة العالمية، لأن المرأة العربية قوامها جميل وملامحها تستحق الإبراز. وكانت التفريغات بين التطريزات مقصودة حيث أنها تعطي تمويهاً للجسد الممتلئ، كذلك قصة حورية البحر تسهم في إعطاء الجسد أناقة وانسجاماً وإن كان ممتلئاً، كما تخفي العيوب أحياناً إذ تبعد شكل الجسم عن شكل الإجاصة”.

بعدان للمجموعة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا