• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ضمن برنامج الماجستير العالمي لإدارة الأعمال التنفيذية

تخريج أكبر دفعة من المواطنين في «إنسياد» أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يناير 2014

أبوظبي (وام) - شهدت كلية إدارة الأعمال العالمية “إنسياد”، تخريج أكبر دفعة من الطلاب الإماراتيين في برنامج الماجستير العالمي إدارة الأعمال التنفيذية، وهي الدفعة الثالثة للبرنامج في مقر الكلية بأبوظبي.

وأقيم حفل التخرج في مقر إنسياد بسنغافورة، وحضره نخبة من المسؤولين الإماراتيين، وفي مقدمتهم محمد أحمد هامل القبيسي سفير الدولة في سنغافورة.

ويعكس عدد الخريجين الإماراتيين نمو مشاركة المواطنين في برامج كلية إنسياد بأبوظبي، سواء الأكاديمية منها أو برامج التعليم التنفيذي.. فخلال السنوات الثلاث الأخيرة، وصلت نسبة مشاركة أبناء وبنات الإمارات في برامج إنسياد للتعليم التنفيذي في القطاع الحكومي والخاص إلى ما يناهز 35 بالمائة.

وأكد إليان ميهوف عميد كلية إنسياد أهمية علاقة التعاون الوثيقة التي تربط الكلية مع حكومة أبوظبي التي انعكست نتائجها في تطور الخبرات الإدارة العالمية لدى الإماراتيين، ما يصب في إطار الجهود الرامية لتحقيق أهداف رؤية أبوظبي 2030.

من جانبه، توجه معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، بالتهنئة إلى الخريجين على جهودهم العلمية والدراسية، وما حققوه من إنجاز أكاديمي، مشيداً بالدعم المتواصل الذي تقدمه إنسياد عبر توفير نخبة من البرامج المتخصصة في علوم الإدارة والأعمال لطلابها. وأضاف أن مجلس أبوظبي للتعليم يفخر بعلاقة التعاون المشترك مع إنسياد التي تعد من أبرز كليات إدارة الأعمال في العالم، لافتاً إلى أهمية تزايد إقبال شبابنا الإماراتي على اكتساب المزيد من المهارات العلمية والإدارية لمواكبة رؤية أبوظبي 2030 التي تركز على تطوير رأس المال البشري، وتعزيز تنافسية الإمارة على المستوى العالمي، وتشكل هذه المجموعة المميزة من الخريجين نموذجاً إيجابياً يحتذى به لباقي شباب الوطن ممن يتطلعون للارتقاء بخبراتهم، كما يعد نجاحهم في إكمال البرنامج مؤشراً واقعياً على نجاح توجه أبوظبي نحو تعزيز مكانتها ضمن أبرز مراكز التعليم على المستوى الدولي.

وتعليقاً على مشاركته الناجحة في البرنامج العالمي لماجستير إدارة الأعمال التنفيذي من إنسياد، ذكر نبيل المصعبي مدير أول الخدمات الاستشارية في شركة أبوظبي للتطوير والاستثمار السياحي، أن الدراسة في كلية إنسياد لا ترتبط بالجانب الأكاديمي والتعليمي فحسب، بل توفر أيضاً تجربة حياتية أوسع تمزج بين جودة التعليم والاحتكاك مع مجموعات متنوعة ثقافياً وحضارياً من المشاركين عبر 3 مقرات جامعية راقية في 3 من المناطق الجغرافية المهمة اقتصادياً، وهي أوروبا وآسيا والشرق الأوسط. ولفت المصعبي إلى أن البرنامج العالمي لماجستير إدارة الأعمال التنفيذي يتميز بما يحدثه من تأثير مباشر على الحياة المهنية بعد إكمال كل مرحلة، منوهاً بأنه اكتسب من خلاله آليات عملية لتطبيق النظريات الإدارية من خلال رصد حالات واقعية لتجارب الشركات والمؤسسات، بالإضافة إلى أن إنسياد تشجع المشاركين على النقاش المشترك، واستعراض تجربة كل مشارك ضمن واقع المؤسسة التي يعمل بها وفي سياق القطاع الذي يتخصص فيه. من جانبه، أشاد ميغيل لوبو أستاذ علوم القرار ومدير مقر إنسياد الجامعي في أبوظبي، بما حققه المشاركون الإماراتيون من إنجاز يتمثل في إكمالهم لأحد أفضل برامج إدارة الأعمال التنفيذية على مستوى العالم، معرباً عن فخره بمساهمة إنسياد في تطوير المهارات الوطنية بالإمارات، وتزويد الشباب الإماراتي بنخبة المعرفة في عالم الإدارة والقيادة، ما يصب في دعم تنافسية أبوظبي كمركز دولي للأعمال. وتضم مجموعة الخريجين، عصام الحمادي خبير المباني والمرافق في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وأريج النقبي مدير التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء في شركة الدار العقارية بأبوظبي، ومحمد عبد الله الزعابي مدير العقارات في شركة إيدار العقارية، ويوسف الملا الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مجموعة دبي القابضة، ونبيل المصعبي مدير أول الخدمات الاستشارية في شركة أبوظبي للتطوير والاستثمار السياحي، وحمد النويس مدير الموارد البشرية في هيئة طيران الرئاسة بأبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض