• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«فتح» تؤيد قرار عباس عدم الاعتراف بـ «يهودية إسرائيل»

نتنياهو: لا اتفاق سلام بلا إلغاء «حق العودة» للفلسطينيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 مارس 2014

رام الله، القدس (وكالات) ـ أكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس، أنه لن يكون هناك أي اتفاق سلام مع الفلسطينيين دون «إلغاء حق العودة» للاجئين الفلسطينيين والاعتراف «بيهودية» دولة إسرائيل، في وقت أكدت الهيئات القيادية لحركة فتح تأييدها لقرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس عدم الاعتراف بيهودية إسرائيل.

ونقلت الإذاعة الاسرائيلية عن نتانياهو قوله خلال جلسة مغلقة عقدتها كتلة (الليكود بيتنا) البرلمانية، «في ضوء التصريحات الأخيرة من الفلسطينيين، فإننا نبتعد عن التوصل الى اتفاق بسبب الفلسطينيين»، وأضاف «يقولون إنهم لن يعترفوا أبدا بالدولة اليهودية وانهم لن يتنازلوا عن حق العودة، أود أن أؤكد أنني لن أطرح أي اتفاق على استفتاء شعبي دون أن يتضمن إلغاء ما يسمى بحق العودة واعتراف فلسطيني بالدولة اليهودية».

وبحسب نتانياهو فإن «هذه شروط أساسية مبررة وحيوية لأمن دولة اسرائيل»، مشيرا الى أن «الفلسطينيين لا يبدون أي نية للاقتراب من الدخول في تسوية عملية وعادلة».

وتأتي تصريحات نتانياهو بعد يوم من تأكيد الرئيس الفلسطيني محمود عباس من انه لن يعترف بيهودية اسرائيل.

وقال عباس في خطاب ألقاه في افتتاح الدورة الثالثة عشرة للمجلس الثوري لحركة فتح، إن «قضايا الحل النهائي يتم نقاشها بالمفاوضات ولن يتم التنازل عن اقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية على أراضي دولة فلسطين المحتلة منذ العام 1967»، وأضاف عباس «لا يمكن أن أقبل بيهودية دولة اسرائيل ولا يمكن أن أفكر بقبول ذلك بتاتا وقطعيا رغم الضغوط الكبيرة التي تمارس علينا».

وتابع الرئيس الفلسطيني الذي سيلتقي الرئيس الاميركي باراك اوباما في 17 مارس في البيت الأبيض «لقد بلغت الآن من العمر 79 سنة ولن أتنازل عن حقوق شعبي ولن أخون شعبي وقضيته». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا