• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«تدابير تدريجية» لتخفيف عبء القروض

اتفاق «اليورو» وصندوق النقد حول ديون اليونان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مايو 2016

بروكسل (أ ف ب)

اتفق وزراء مالية منطقة اليورو في وقت مبكر أمس، على صرف شريحة جديدة من القروض لليونان بقيمة 10,3 مليار يورو، وعلى سلسلة «تدابير تدريجية» لتخفيف عبء الديون عن أثينا. وأعلن رئيس مجموعة اليورو وزير المالية الهولندي يورين ديسلبلوم، في ختام اجتماع حاسم لكبار المسؤولين الماليين الـ19 في منطقة اليورو استمر نحو 11 ساعة في بروكسل، «لقد توصلنا إلى اتفاق».

وقال ديسلبلوم، وهو وزير المالية الهولندي، خلال مؤتمر صحفي، «إنه أمر لم أتجرأ على أن أحلم به قبل شهر، هذه لحظة مهمة في البرنامج اليوناني الطويل الأمد، لحظة مهمة لكل واحد منا، منذ الصيف الماضي حين عانينا من أزمة ثقة كبرى بيننا».من جهته صرح وزير المالية اليوناني اقليدس تساكالوتوس، مبدياً ارتياحه «إنها لحظة هامة لليونان بعد كل هذا الوقت». وتخطى وزراء مالية منطقة اليورو الـ19 ليل الثلاثاء الأربعاء مرحلة في تنفيذ خطة المساعدة لليونان التي أقرت في صيف 2015، وهي الثالثة منذ 2010. وبعدما نفذت أثينا الإصلاحات التي طلبت منها، قرر دائنوها الأوروبيون صرف قروض جديدة بقيمة إجمالية قدرها 10,3 مليار يورو.

وسيتم صرف شريحة أولى من هذه القروض قدرها 7,5 مليار يورو اعتباراً من يوليو المقبل، على أن تليها قروض أخرى لم يتم تحديد قيمتها وتاريخ منحها بشكل دقيق.

وستسمح هذه المبالغ للدولة اليونانية بتسديد ما راكمته من استحقاقات غير مدفوعة ومواجهة استحقاق لتسديد حوالى 2,2 مليار يورو للبنك المركزي الأوروبي في 20 يوليو.

وقال المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية بيار موسكوفيسي، إن «السلطات اليونانية أثبتت تحمل مسؤولية»، مشيراً إلى إصلاح نظام التقاعد الذي أقر في مطلع مايو الجاري، وتصويت البرلمان اليوناني الأحد الماضي على مشروع قانون ينص على آلية تصحيح تلقائي للميزانية في حال حصول خلل، وتدابير إضافية لتسريع عمليات الخصخصة وزيادة الضرائب غير المباشرة. وهي تدابير تثير معارضة شعبية وتظاهر أكثر من عشرة الآف شخص ضدها في نهاية الأسبوع في أثينا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا