90 بالمائة من موظفي أمانة «الوطني الاتحادي» يشعرون بالرضا الوظيفي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مارس 2015

أبوظبي ( الاتحاد)

خلص قياس الرضا الوظيفي لموظفي الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي إلى أن 93 بالمائة من كوادر الأمانة حريصون على أن تظهر الأمانة بصورة مشرفة، وأن 85 بالمائة متحمسون جداً للعمل، فيما أكد 89.4 بالمائة أنهم يشعرون بالرضا العام، والاعتزام بوجودهم فيها، وبلغت نسبة الانتماء النفسي 89.5 بالمائة، والانتماء المهني 85.7 بالمائة، والعلاقات مع الزملاء والرؤساء والمرؤوسين 82.3 بالمائة.

وأكد الدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي، أن توفير بيئة عمل ملائمة تعزز التفكير الإبداعي هو أساس التطور والابتكار في الوقت الحالي، وكي تكون من ضمن المؤسسات الرائدة يجب أن تطور بيئة العمل لدى الأفراد لتتماشى مع متطلبات العصر، ويتم هذا التطوير من خلال تشجيع وتحفيز الموظفين لتقديم الأفكار التي تصب في مصلحة ذاته وعمله.

وتضمنت المتغيرات الخاضعة للقياس: الانتماء النفسي، والانتماء المهني، وتنظيم العمل والعلاقات الوظيفية، والعلاقات مع الزملاء والرؤساء والمرؤوسين، وبيئة العمل الإبداعية، والرضا عن الأداء وتقييمه، وبيئة العمل المادية، وسياسات الموارد البشرية، ونظم التحفيز، والتواصل الداخلي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 
 
الأكثر قراءة أخبار ذات صلة
الأكثر إرسالاً