• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الشوربجي يعبر ماثيو ورسالة قوية لجوهر في 30 دقيقة

نجوم الإسكواش يرسمون أجمل لوحة في برج بارك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

انطلقت أمس الأول منافسات نهائيات دبي للسلسلة العالمية للاسكواش، بمشاركة أفضل 16 لاعباً بالعالم، في الملعب الحديث بحديقة البرج «برج بارك» وسط دبي، وقدم متصدرا التصنيف في البطولة، محمد الشوربجي ولورا ماسارو أداء قوياً توجاه بفوزين ثمينين في دور البطولة الأول، ممهدين الطريق لمواجهات مثيرة في ثاني أيام الحدث.

واستهلت الفترة الصباحية بلقاء جمع الفرنسية كاميل سيرم والمصرية أمنية عبد القوي، حيث تغلبت الأولى على عبد القوي 11-9، 13-11، لتقترب أكثر من حجز مكان لها في نصف نهائي أهم المنافسات التي تسدل الستار على موسم الاسكواش العالمي، فيما فاجأ مصنف البطولة الثامن كاميرون بيلي من أستراليا منافسه المصري عمر مسعد بفوزه عليه 2-1، متصدراً المجموعة «ب»، فيما شهد اللقاء المصري الخالص بين مصنفة العالم الأولى سابقاً رنيم الوليلي والمصنفة الأولى الحالية نور الشربيني التي تُوجت مؤخراً ببطولة العالم، مواجهة صعبة بين الطرفين انتهت بفوز ثمين للوليلي 12-10، 17-15، كما استهل بطل العالم جريجوري جولتيير مشوار انتزاع لقبه الثالث في نهائيات دبي للسلسلة العالمية بفوز مستحق على منافسه الألماني الصعب سيمون روزنر 11-2 ،11-9.

وتواصلت المنافسة في الفترة المسائية بمواجهة مثيرة جمعت مصنفة العالم الثانية لورا مسارو ونوران جوهر بطلة العالم للناشئات، ووجهت خلالها ماسارو رسالة قوية إلى منافساتها الطامحات لانتزاع اللقب من خلال إنزال هزيمة سريعة في 30 دقيقة فقط بالشابة المصرية القوية جوهر 11-7، 13-11، وبذلك تمكنت ماسارو -32 عاماً- من تحقيق إنجاز مهم على حساب منافسة تصغرها بـ 14 عاماً، مستفيدة من خبرتها وتصميمها القوي على مواجهة أسلوب الضربات القوية لـ جوهر، وأشادت ماسارو بأداء جوهر قائلة: «لو لم تكن نور الشربيني بيننا لتمكنت «جوهر» من تسجيل أرقام قياسية في هذا المكان، وهذا المستوى من الأداء في هذه السن يعد أمراً استثنائياً».

بدوره أكد محمد الشوربجي، المصنف الأول على العالم، بأنه من أقوى المرشحين لنيل لقب بطولة نهاية الموسم بعد تغلبه في مباراته الافتتاحية على الفرنسي ماثيو كاستاجنيت، حيث هيمن المصري الحائز على ألقاب ست من بطولات السلسلة لهذا العام على مجريات المباراة، واضعاً منافسه تحت ضغط كبير، رغم محاولات الأخير العنيدة تقديم عرض قوي، غير أن كاستاجنيت بدا وكأنه لم يشف تماماً من الإصابة التي ألمت به في الفخذ، ولم يفلح في تشكيل أي تهديد جدي يقلق الشوربجي الذي يخوض المنافسة في دبي للمرة الأولى في مسيرته.

وتحدث الشوربجي عن الحدث قائلاً: «إن إقامة المنافسة بنظام «أفضل‏‭ ‬ثلاثة» ‬يناسبني ‬إلى ‬حد ‬كبير، ‬كانت ‬نهاية ‬موسم ‬صعبة، ‬كانت ‬أجواء ‬المنافسات ‬والفوز ‬وبعد ‬ذلك ‬محاولة ‬التركيز ‬مجدداً ‬والانخراط ‬مباشرة ‬بالتدريب ‬بعد ‬أيام ‬قليلة ‬لتتويجي ‬بالكأس ‬صعبة، ‬إذ ‬ليس ‬من ‬السهل ‬التعافي ‬ذهنياً ‬عقب ‬كل ‬مباراة ‬وبطولة، ‬وكانت ‬محاولاتي ‬تنصب ‬على ‬تقديم ‬أفضل ‬ما ‬أستطيعه ‬اليوم، ‬لأن ‬أصعب ‬تحدٍ ‬في ‬هذه ‬البطولة ‬تجاوز ‬التعب ‬الجسدي، ‬وأنا ‬سعيد ‬للغاية ‬للمنافسة ‬في ‬دبي ‬لأنها ‬مدينة ‬رائعة».

وبدأت الماليزية نيكول ديفيد أولى مبارياتها بفوز كبير أحرزته على الأميركية آماندا صبحي (11-6،13-11) التي تتمتع بضربات محكمة وقوية، في محاولة من الأولى لانتزاع ثالث لقب لها في هذه البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا