• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الجناح الإماراتي في بينالي البندقية يستعرض تحوّلاته

البيت الشعبي.. عِمارتُنا إذ تشبهُنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مايو 2016

ياسر الششتاوي *

البيت الشعبي يقدم مثالاً ناجحاً على الهندسة المعمارية التي تأخذ الجوانب الاجتماعية والثقافية بعين الاعتبار

استطاعت الإمارات أن تتحول في فترة زمنية وجيزة إلى دولة تحتضن مدناً تعج بناطحات سحاب برّاقة وأبنية ذات طابع مميز، وهذا يؤكد تطور المجتمع الإماراتي عمرانياً بوتيرة متسارعة، كما يفصح عن رؤية تنظر إلى المستقبل بعين كلها ثقة وتفاؤل، ورغم كل هذا التطور إلا أنه على أطراف هذه المدن العصرية وتحديداً في المناطق الشعبية تقع أحياء البيوت الوطنية المعروفة أيضاً باسم البيوت الشعبية، التي لا تزال تشهد تحديثات معمارية بما يتلاءم مع احتياجات المقيمين فيها.

ويشكل الثراء التاريخي والحياة المعاصرة في البيوت الشعبية محور اهتمام معرض «تحولات: البيت الوطني الإماراتي» المقام ضمن مشاركة الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في الدورة الـ15 للمعرض الدولي للعمارة في بينالي البندقية خلال الفترة من 28 مايو حتى 27 نوفمبر.

ويستكشف هذا المعرض، الذي تولّيت مهام الإشراف عليه بصفتي القيّم على الجناح الوطني لدولة الإمارات، جوانب البيوت الشعبية وما تشكله من تجربة معمارية فريدة من نوعها، إضافة إلى المكانة المميّزة التي تشغلها في المشهد المعماري في دولة الإمارات.

أصل الفكرة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف