• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سكان في مسافي الفجيرة:

السكن في الوديان خطر يهدد الساكنين ويغيِّب راحة بالهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 مارس 2014

الفجيرة (الاتحاد) - عدد من سكان مسافي يناشدون الجهات المختصة تأمين منطقتهم، التي تطل على واد سحيق يهدد سكناهم، فمنذ زمن، وهم يطالبون بلدية الفجيرة بإنشـاء جدار أو سياج لفصل أراضيهم السكنية عن الوادي، وبناء جدار على امتداد الشارع وإعادة تخطيطه، وإنشاء مطبات ووضع لوحات تحذيرية توضح منعطفاته، للحؤول دون تدهور المركبات ووقوع ضحايا.

وتؤرق المشكلة سكان مسافي، متسائلين عن جدوى توزيع أراض سكنية تجاور الأودية دون تأمينها، مشــيرين إلى ارتفاع كلفة إنشاء جدران إسنادية تفصل بين الوادي والمنزل، بل إنها تعادل أحياناً كلفة بناء المنزل نفسه.

وأوضح مواطنون أن الوقت الذي اسُتغرق في بناء المنازل لا يقل عن 4 سنوات، تمت خلالها مراجعة الجهات المختصة للبدء في تشييد حاجز بين الأراضي السكنية والوادي، لكن دون جدوى، حيث تتراوح المساحات التي تفصل بين بعض المساكن والوادي بين متر واحد وثلاثة أمتار، مطالبين بأن يتم أخذ هذه المشاكل بعين الاعتبار وتشكيل لجان لفحصها والفصل فيها على أرض الواقع.

وقال مواطن يبني مسكنه في المنطقة، إنه قد تقدم بطلب لوضع جدار فاصل منذ أكثر من عامين بهذا الشأن، دون أي ردة فعل تذكر من الجهات المسؤولة، وأضاف أن طلب الإحاطة الذي تقدم به أمر لا يحتمل التأجيل، وأنه يجب البدء فيه منذ بداية بناء أول مسكن في المنطقة.

ويقول المواطن إنه كان يتوقع طوال العامين الماضيين أن يتم إبداء أي ردة فعل من الجهات المسؤولة، وإيجاد حل في هذه المشكلة لكن دون جدوى، بالرغم من أن جميع ساكني المنطقة تقدموا بنفس الطلب للجهات المسؤولة. وأضاف أيضا أن المنطقة جبلية وعند بداية غروب الشمس، يغشيها ظلام حالك، تصعب الرؤية فيه، وهو أمر آخر يطالبون فيه خوفا من عدم وضوح الوادي في الليل.

يقول مواطن آخر إن ظروف عمله بإمارة أخرى تحتم عليه الغياب لأسبوع كامل عن المنزل، الذي يسكن به أبناؤه وزوجته وحدهم، وأن دوره هو تأمين المسكن لزوجته وأبنائه، ولكن تأمين المنطقة يقع خارج اختصاصاته، والتي على الجهات المسؤولة تأمينها لسلامة سكانها. وعبر عن قلقه من صعوبة ملاحظة الأبناء في هذه المنطقة، خصوصا لعدم وجود حائط عازل، وبالرغم من أن الوادي يقع بأقل من 30 مترا بعيداً عن منزله، فإنه يرى أنها مسافة أفضل من تلك التي تقع بين منازل الجيران والوادي التي تقدر مساحتها بمتر أو متر ونصف المتر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا