• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

الوحدة والأهلي.. «العيار الثقيل»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أبريل 2017

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

يسعى الوحدة لكسر عقدة الأهلي التي لازمته في المواسم الستة الأخيرة، عندما يستضيفه اليوم، ويدخل الفريقان المباراة بأهداف مختلفة، حيث يخطط «العنابي» لتحقيق نتيجة إيجابية، وإراحة عدد من العناصر للقاء الأهم أمام الشارقة، في نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة يوم الأربعاء المقبل، ويحاول «الفرسان» بقوة للحفاظ على أمله قائماً في المنافسة على الدرع، حتى الأمتار الأخيرة، ولهذا فإن المواجهة ينتظر أن تأتي «قمة حقيقية».

عاد الوحدة من خسارة في دوري أبطال آسيا، أضعفت حظوظه بدرجة كبيرة، في المنافسة على التأهل إلى الدور الثاني، ويخطط لانتزاع أول انتصار له على الأهلي في الدوري، منذ 28 مايو 2011، يحطم به العقدة، ويمنحه دفعة معنوية كبيرة، قبل لقاء نصف نهائي الكأس، ويمر الفريق بظروف مشابهة لأحوال ضيفه نسبياً، وإن حصل على راحة 24 ساعة أكثر، بعد الجولة الرابعة لـ «الأبطال».

ويعيش «أصحاب السعادة» أجواء جيدة، من حيث جاهزية عناصره، حيث لا يشكو من أي غيابات مؤثرة للاعبي الصف الأول أو الثاني، وجميعهم رهن إشارة المدرب، الذي يعمل على الدفع بتشكيلة تستطيع أن تؤدي بقوة وتحقق نتيجة إيجابية طال انتظارها، تساعد الفريق على الحفاظ على موقعه الحالي، خامساً بجدول ترتيب الدوري.

أما الأهلي العائد بفوز كبير على التعاون السعودي، في ملعب الأخير، جعل حظوظه قوية في بلوغ الدور الثاني لدوري الأبطال، ولا يملك بديلاً سوى الفوز، حتى يحافظ على وجوده منافساً للجزيرة، وأي نتيجة بخلاف الفوز تمنح اللقب رسمياً إلى «فخر أبوظبي».

ويدرك الأهلي الذي تفوق على مضيفه في الدور الأول بهدفين لهدف، صعوبة المهمة، خاصة أن الضغوط أقل على صاحب الأرض، الذي لا يوجد ما يخسره في المباراة، التي تذهب جميع المؤشرات إلى أنها ستكون من العيار الثقيل، خاصة أن نتيجتها لا تهم طرفيها فقط، بل تعني بشكل كبير المتصدر الذي يأمل أن يهديه «العنابي» اللقب قبل 3 جولات، من الختام، فهل يواصل «الفرسان» تفوقه للموسم السادس على التوالي، أم يكون الوحدة على موعد مع سعادة غابت طويلاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا