• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

خلال محاضرة «أخلاقيات العمل» في شرطة دبي

المري: معاملة «المخالفين» بطريقة حسنة لها آثار إيجابية على سلوكهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

أكد اللواء محمد سعيد المري، مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي، أن هناك نوعين من المتعاملين مع شرطة دبي، الأول «متعامل يحترم القانون» ويطلب خدمة، ويجب على الجميع العمل من أجل توفير الخدمة المناسبة له، والتي تحقق سعادته وتفوق توقعاته لتنال رضاه التام، خاصة عبر الخدمات الذكية، أما النوع الثاني من المتعاملين فهو المتمثل في «المخالفين للقانون»، وهؤلاء يجب معاملتهم بطريقة حسنة، يكون لها أثر إيجابي بالغ عليهم، سواء كانت المخالفات التي ارتكبوها في الجانب الجنائي أو المروري، مبيناً أن المعاملة الحسنة يكون لها آثار نفسية إيجابية كبيرة دائماً تنعكس على السلوك.

جاء ذلك خلال محاضرة توعوية قدمها اللواء المري، حول أخلاقيات العمل لموظفي شرطة دبي، وذلك في نادي الضباط بمنطقة القرهود بحضور مديري الإدارات الفرعية ورؤساء الأقسام والشُعب وعدد من الموظفين والموظفات.

وتطرق اللواء المري خلال المحاضرة التي تأتي ضمن الحملة التوعوية التي تنظمها الإدارة العامة لخدمة المجتمع والإدارة العامة للموارد البشرية، بعنوان «أخلاقيات العمل 2016»، إلى أربعة محاور رئيسة تسهم في تحقيق أخلاقيات العمل، وتتمثل في: «أخلاقيات العمل وأدب التعامل مع متعاملي شرطة دبي»، و«العلاقة بين الرئيس والمرؤوس في العمل»، و«العلاقة بين زملاء العمل»، وأخيراً «أخلاقيات المحافظة على العمل وممتلكاته».

وحث اللواء المري الموظفين والمشاركين في المحاضرة على أهمية العمل بروح الفريق الواحد، وذلك بهدف تحقيق النجاح، سواء على صعيد القيادة العامة لشرطة دبي أو على الصعيد الشخصي للموظف أو المجموعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض