• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الجهاز» لم يسجل أية حالة إغلاق

14736 زيارة للمنشآت الغذائية لـ «أبوظبي للرقابة» خلال 3 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مايو 2016

ناصر الجابري (أبوظبي)

نفذ جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية 14736 زيارة للمنشآت الغذائية في إمارة أبوظبي خلال الربع الأول من العام الحالي، 8881 منها للمنشآت الغذائية الواقعة في محيط مدينة أبوظبي، بينما لم يسجل الجهاز أية حالة لإغلاق منشأة غذائية خلال الفترة من يناير إلى مارس من العام الحالي.

وأكد الجهاز لـ «الاتحاد» أن الجولات التفتيشية تهدف إلى تعزيز ثقافة ووعي العاملين في المنشآت الغذائية، فيما يتعلق بالممارسات الغذائية السليمة الواجب اتباعها، وتحسين عمليات تداول المنتج الغذائي في المنشأة، والتقيد باشتراطات النظافة والصحة العامة، وكل ما يمس صحة وسلامة المستهلكين.

وأشار إلى أن الزيارات التفتيشية من قبل مفتشي الجهاز تشمل الأنشطة الغذائية كافة للمنشآت العاملة في إمارة أبوظبي، ويرافقها توجيه رسائل توعية للأسر، والعاملين في المنشآت الغذائية لرفع الوعي الغذائي، والتأكد من التزام المنشآت الغذائية اشتراطات سلامة الغذاء.

وأوضح الجهاز أن لديه نظام تفتيش متكاملاً يتم تنفيذه على مدار العام، ويشمل المنشآت الغذائية كافة في الإمارة، وهو «نظام التفتيش المبني على درجة الخطورة»، لافتاً إلى أن هناك مجموعة من العوامل التي يتم على ضوئها تصنيف المنشآت الغذائية إلى «منشآت عالية الخطورة، متوسطة الخطورة، منخفضة الخطورة»، ويتم بناء على هذا التصنيف جدولة الزيارات، والحملات التفتيشية.

ويطبق جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية نظام التفتيش الذكي الذي يمكن مفتشي الجهاز من تنفيذ الإجراءات التفتيشية كافة على المنشأة الغذائية وفق منهج علمي وبخطوات دقيقة تبدأ من دخول المفتش إلى المنشأة الغذائية، وصولاً إلى انتهاء عملية التفتيش، ويعطي المفتش إشعاراً إلكترونياً بموعد الزيارة المقبلة على المنشأة، وفقاً لتصنيف حالتها والمخالفات المرصودة بها. ويركز المفتشون خلال جولاتهم على المشاكل الأكثر تكراراً في المنشآت الغذائية، والتي يتمثل بعضها في عدم توفير فواصل بين عمليات تداول الغذاء مثل الغسيل والتحضير والإعداد، وعدم توفير كبائن حرارية تكافئ كمية الغذاء المطهو، وأيضاً عدم توفير مقياس لرصد وتسجيل درجات الحرارة للثلاجات والمبردات، إلى جانب عدم توفير صواعق للحشرات بالعدد الكافي، وغياب الإضاءة والتهوية المناسبتين، وإهمال صيانة الأرضيات والجدران والأسقف وغياب البطاقة الغذائية للمنتجات وغيرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض