• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يطير بفيلم «ساير الجنة» إلى 12 مهرجاناً عربياً ودولياً.. والبداية من كوريا الجنوبية

سالمين: السينما الإماراتية تشهد نهضة حقيقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مايو 2016

محمود عبد الله (أبوظبي)

يستعد المخرج السينمائي الإماراتي سعيد سالمين المرّي لعرض فيلمه الروائي الطويل «ساير الجنّة» في فعاليات النسخة الخامسة لمهرجان الفيلم العربي، الذي يفتتح في عاصمة كوريا الجنوبية غداً الخميس، ويستمر حتى الأول من يونيو المقبل، بمشاركة 15 فيلماً من 10 دول عربية.

وعن موضوع فيلمه «ساير الجنة» الذي كتب له السيناريو أيضا، وحاز جائزة أفضل فيلم في النسخة 12 لمهرجان دبي السينمائي، أوضح المرّي في حديث خاص لـ «الاتحاد» أنّه يندرج تحت مفهوم سينما العائلة، ويروي من خلال حكاية إنسانية شفافة قصة سلطان، وهو صبي يبلغ من العمر 11 عاماً، يبحث عن حنان مفتقد بعد رحيل أمه وهو صغير، وبعد المعاملة الباردة والقاسية في أغلب الأوقات من قبل زوجة أبيه. يكتشف الصبي صندوقاً قديماً يحتوي على صورة لجدته التي لم يرها مطلقاً، ويجد خلف الصورة ما يشير إلى عنوانها في إمارة الفجيرة، فيقرر الصبي وبمشاركة أحد أصدقائه المقربين الذهاب إلى الفجيرة للعثور على الجدّة، على الرغم من العوائق والحواجز والمواقف الغريبة التي تصادفهما خلال الرحلة المنهكة.

وأضاف المرّي أن تصوير الفيلم تم في مختلف أنحاء الإمارات. أمّا بطلا الفيلم فهما اثنان من الأطفال الإماراتيين في أولى تجاربهما السينمائية وهما: أحمد إبراهيم الزعابي (14 عاماً) وجمعة إبراهيم الزعابي (12 عاماً)، ومعهما الممثلة فاطمة الطائي، مريم سلطان، عبد الله مسعود، وآخرين.

وأشار المرّي أنّه اجتهد في أن يظهر فيلمه أهمية الحياة الأسرية في الثقافة الإماراتية بحبكة سينمائية جديدة، في السياق عبّر المرّي عن سعادته بمشاركة فيلمه في المهرجان، مؤكدا أن ذلك يشكل حضوراً استثنائياً للفيلم الروائي الإماراتي الطويل في حدث سينمائي كبير، يعتبر نقطة ضوء ليس فقط على مستوى السينما العربية، بل أيضاً على مستوى اختيار الأفلام وطبيعة الطرح للقضية المعالجة أو على مستوى التناول الإخراجي للموضوع، ما يؤكد أن سينما الإمارات تشهد فترة نهضة حقيقية، وأنها سينما مهرجانات بامتياز وقادرة بجهود أبنائها على احتلال المكانة التي تستحقها. من ناحية ثانية، أشار منتج الفيلم «عامر سالمين»، إلى أن عروضه الأربعة في كوريا، هي بداية الانطلاق نحو مشاركات في مهرجانات دولية قادمة، تبدأ من جمهورية التشيك اعتبارا من 27 الجاري وحتى 2 يونيو المقبل، ثم إلى مهرجان وهران السينمائي بالجزائر، ثم عروض في لوس أنجلوس، لتصل المشاركات إلى 12 مهرجاناً دولياً وعربياً، مؤكداً أن الفيلم تمت صناعته بمواصفات دولية، من حيث الفكرة الإنسانية والتقنية المعاصرة. يذكر أن المخرج المرّي تخرّج من أكاديمية نيويورك للأفلام في أبوظبي، وفي عام 2004 أسس مجموعة الرؤية السينمائية، وفي جعبته سلسلة من الأفلام الروائية القصيرة والطويلة من بينها: ثوب الشمس، بنت مريم، مسافر، بقايا تراب، جدران، عرج الطين، الغبنة، الهبوب.

جولة عالمية

يقول منتج الفيلم «عامر سالمين»، إن عروضه الأربعة في كوريا، هي أول الغيث أو بداية الانطلاق نحو مشاركات في مهرجانات دولية قادمة، تبدأ من جمهورية التشيك، اعتباراً من 27 الجاري وحتى 2 يونيو المقبل، ثم إلى مهرجان وهران السينمائي بالجزائر، ثم عروض في لوس أنجلوس، لتصل المشاركات إلى 12 مهرجاناً دولياً وعربياً، مؤكدا أن الفيلم تمت صناعته بمواصفات دولية، من حيث الفكرة الإنسانية والتقنية المعاصرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا