• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الإمارات تحصد 60% من حجم استثمارات الشركات العالمية بقطاع المطاعم إقليمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 مارس 2014

محمود الحضري (دبي) - استحوذت دولة الإمارات على أكثر من 60% من حجم استثمارات العلامات العالمية في قطاع المطاعم على مستوى الشرق الأوسط، فيما تضم أكثر من 82% من أسماء المطاعم الأشهر في العالم، وفقاً لبيانات صدرت خلال أعمال مؤتمر منتدى الاستثمار العالمي بالمطاعم بدبي أمس. وأفاد متحدثون، خلال المنتدى، بأن التوسعات الفندقية وفي قطاع الضيافة التي شهدتها الإمارات في آخر عشر سنوات ساهمت في استقطاب أكثر من 70 علامة في قطاع المطاعم للمرة الأولى في الشرق الأوسط، فيما نالت المطاعم أكثر من 23% من استثمارات القطاع الفندقي والضيافة، خلال 15 عاماً التي تجاوزت 130 مليار درهم، أي بحصة تقارب 30 مليار درهم.

وأشار جوناثان ورسلي رئيس المنتدى إلى أن حجم الصناعات الغذائية حول العالم يصل إلى 992 مليار دولار، بنمو 18%، في الوقت الذي يعتمد فيه هذا القطاع على أكثر من 50 صناعة فرعية مغذية.

وأشار إلى أن هذا القطاع يرتبط بشكل مباشر بنمو القطاع السياحي، مضيفاً أن التنوع في الجنسيات يلعب دوراً رئيسياً في استقطاب العلامات العالمية للاستثمار، وهو ما تميزت به الإمارات عن دول أخرى.

وشارك أكثر من 150 متخصصاً في صناعة المطاعم والمأكولات في أعمال المنتدى العالمي للاستثمار في المطاعم بدبي، لمناقشة آفاق الاستثمار في القطاع بالإمارات ودول الخليج والشرق الأوسط، مع النمو السياحي القائم، وتنظيم دبي معرض «إكسبو 2020»، إلى جانب التحديات التي تواجه القطاع من عام إلى آخر.

وبين جوناثان أن المنتدى يستهدف وضع تصور جديد لهذا القطاع الذي ينمو بمعدل سنوي يزيد على 15% في الإمارات من معدل عالمي 18%، لافتاً إلى أن دخول أكثر من 40 ألف غرفة فندقية بالإمارات خصوصاً بدبي خلال الفترة الممتدة حتى عام 2020، والخطط الرامية إلى استقطاب أكثر من 35 مليون سائح بحلول 2020، بينهم 25 مليون في الإمارات بالتوازي مع «اكسبو»، ستعزز من دخول علامات المطاعم العالمية.

وتوقع دونيتان فوتن مدير «سي بي أر» للضيافة أن تضم الإمارات بحلول 2020 ما يقرب من 100% من العلامات المتخصصة في المطاعم وخدمات الصناعات الغذائية، مشيراً إلى أن أكثر من 80% من الشركات المتخصصة في هذه الخدمات إما تعمل بشكل مباشر في الإمارات، من خلال مكاتب تمثيل، أو من خلال وكلاء لها في الدولة.

وقدر شين كيون من «أفرايد ووتن» لخدمات المطاعم حصة الخدمات الغذائية والمطاعم من تكاليف المنشأة الفندقية ما بين 15% إلى 25%. وأشار إلى علامات فندقية مثل جميرا وماريوت وهيلتون وشيراتون وغيرها استقطبت أسماء جديدة من المطاعم إلى الإمارات، فيما ابتكرت العلامات الفندقية الإماراتية أسماء جديدة، أو أبرمت شراكات مع علامات فندقية ذات طبيعة عربية أو شرق أوسطية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا