• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

كانتيه: لا أبحث عن دور في «غرف الملابس»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 يناير 2018

أنور إبراهيم (القاهرة)

في حوار «حصري» لمجلة «فرانس فوتبول»، التي اختارته كأفضل لاعب فرنسي في 2017، تحدث نجولو كانتيه «دينامو» خط وسط فريق تشيلسي الإنجليزي عن بطولاته وألقابه وعلاقته بزملائه داخل غرفة الملابس وبداياته مع الكرة ودخول عالم الاحتراف ولقب الدوري الإنجليزي، الذي حصل عليه مرتين، كما تحدث عن النجوم الكبار الذين يعشقهم وينظر إليهم على أنهم مثل أعلى وقدوة.

واعترف في بداية الحوار بأنه لم يكن يتوقع مطلقاً أن يحصل على جائزة أحسن لاعب فرنسي، ولكنه سعيد بها، مؤكداً أنها تسعد أيضاً القريبين منه، أسرته وأصدقاءه. وعن وضعه ومكانه بين اللاعبين الآخرين داخل غرفة ملابس الفريق، قال: أبقى كما أنا مجرد زميل لهم، فبينهم من فاز بدوري الأبطال الأوروبي، وهناك من فازوا بكأس العالم مع منتخبات بلادهم، وهناك أيضاً من حصلوا على ألقاب وجوائز لم أحصل عليها بعد، وعموماً أنا لا أبحث عن دور داخلها ولا أتحدث من منطلق أنني كانتيه الذي فاز ببطولة هنا أو لقب هناك.

ورداً على سؤال بشأن بدايته في عالم الاحتراف، قال: اخترت في البداية ما بين لوهافر ولانس، ولكن قراري أنا ووكيل أعمالي انتهى إلى الذهاب لفريق كاين، وفيه وقعت أول عقد احتراف. ولأن كانتيه حصل على بطولة الدوري الإنجليزي «البريميرليج» مرتين متتاليتين مع فريقين مختلفين ليستر سيتي وتشيلسي، فقد سألته المجلة عن طعم الفوز بهذه البطولة الكبرى خاصة في المرة الأولى مع «الثعالب»، فقال: كان موسماً ولا أروع، لأن إحراز اللقب كان حلماً بعيد المنال.

وتابع قائلاً: كل تفكيري انحصر فقط في أن أتعلم وأستفيد وأتدرب جيداً وأنا أخطو خطواتي الأولى في إنجلترا، أما أن أفوز باللقب فهذا ما لم يكن يخطر لي على بال. وعن قدوته ومثله الأعلى من النجوم القدامى، قال كانتيه (26 سنة): عندما بدأت استخدم الإنترنت واليوتيوب، كنت أشاهد فيديوهات لـ «الظاهرة» رونالدو و«الساحر» مارادونا و«الفنان» رونالدينيو، وهم ثلاثي رائع أعشقه.. وتعلمت من مشاهدتهم الكثير. وعندما سألته المجلة عن مونديال روسيا، حيث يشارك منتخب «الديوك» الفرنسية في مجموعة تضم الدانمارك وبيرو وأستراليا، قال كانتيه: أتمنى من كل قلبي أن أكون موجوداً ضمن قائمة ديدييه ديشامب، ولكن مازال الوقت مبكراً ومن الوارد أن تحدث الكثير من الأمور خلال الفترة المقبلة، وكل ما أتمناه ألا أتعرض لأية مشاكل بدنية أو فنية تحرمني من المشاركة. وعن شبكات التواصل الاجتماعي وعلاقته بها، قال كانتيه إنه دخل هذا العالم منذ فترة قصيرة لكي يتواصل مع محبيه ولكنه لا يقضي الكثير من الوقت أمام هذه المواقع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا