• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استقبلت الفتاة الباكستانية ملالا يوسف زاي

الشيخة فاطمة: التعليم يأخذ بيد المرأة نحو المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يناير 2014

أبوظبي (وام) - استقبلت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بعد ظهر أمس في قصر البحر الفتاة الباكستانية ملالا يوسف زاي التي أصيبت في عام 2012 في هجوم نفذته عناصر من حركة طالبان، وتم علاجها بمكرمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي أمر بنقلها على متن طائرة خاصة لتلقي العلاج في لندن.

وأكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك خلال اللقاء، أهمية التعليم بالنسبة للمرأة من أجل الرقي بها والأخذ بيدها نحو مستقبل أفضل في ظل تعاليم ديننا الإسلامي السمحة بعيدا عن الغلو والتطرف والانغلاق التي يؤثر سلباً على مجتمعاتنا الإسلامية، مشيرة إلى حاجة المرأة إلى مزيد من الدعم والمؤازرة لتحقيق ما تصبو إليه بوصفها نصف المجتمع وشقيقة الرجل في العمل والكفاح من أجل بناء أسرة متماسكة قوية هي عماد الوطن وعدته.

من جانبها، عبرت الفتاة الباكستانية ملالا يوسف زاي عن شكرها لدولة الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للوقوف إلى جانبها في محنتها عبر تيسير سبل العلاج لها حتى عادت إلى حياتها الطبيعية.

وعبرت عن سعادتها بلقاء سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي وصفتها بأنها رمز لدعم المرأة ليس في الإمارات وحدها، وإنما في العالم العربي والإسلامي والعالم أجمع. حضر اللقاء، حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخة اليازية بنت زايد آل نهيان، ومعالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة وعدد من القيادات النسائية بالدولة. وكان سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، ومعالي وليام هيج وزير الخارجية البريطاني، ومعالي وزير داخلية باكستان قد قاموا حينها بزيارة مستشفى الملكة إليزابيث الذي كانت تعالج فيه الفتاة الباكستانية. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في تصريحات له بهذه المناسبة أن شعب الإمارات شعر بالهلع لما حدث لملالا وقال: “هذا ما دفعنا لإحضارها إلى المملكة المتحدة لتلقى العناية الطبية ونحن ممتنون للفريق الطبي المميز في مستشفى الملكة إليزابيث لما قدمه من مساعدة طبية لملالا وأود هنا أن أقدم أطيب تمنيات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى ملالا بالشفاء العاجل وتحياته إلى أسرتها”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض