• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م
  01:03    مقتل ما لايقل عن 20 شخصا في هجوم على مركز تدريب شرطي في شرق أفغانستان        01:05    قوات سوريا الديمقراطية تستعيد آخر مناطق الرقة خلال ساعات        01:14     قوات البشمركة الكردية تنسحب من منطقة خانقين على الحدود بين العراق وإيران        01:24    26 قتيلا حصيلة غارة لطائرة اميركية بدون طيار في باكستان         01:43    مؤيدو الانفصال في كتالونيا ينظمون احتجاجات ضد اعتقال قادتهم        01:44    582 الفا من الروهينغا لجأوا إلى بنغلادش منذ 25 أغسطس        01:46    قوات سوريا الديموقراطية تطرد تنظيم داعش الإرهابي من آخر جيب في مدينة الرقة         01:46    مستوطنون يهود يجددون اقتحامهم للمسجد الأقصى بحراسة من القوات الإسرائيلية    

بحوث ودراسات المعهد تدعم التحول نحو اقتصاد المعرفة

«معهد مصدر».. 10 سنوات من النهوض بمنظومة الابتكار وبناء أجيال من المفكرين والمبدعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أبريل 2017

سيد الحجار (أبوظبي)

سعى معهد مصدر، الجامعة البحثية للدراسات العليا التي تركز على الطاقة المتقدمة والتقنيات المستدامة، منذ تأسيسه بموجب مرسوم أميري قبل 10 أعوام في 2007 إلى دعم البحث العلمي والعلوم التقنية في أبوظبي وكافة أرجاء دولة الإمارات، بالتوازي مع مواكبة مسيرة التنمية المتسارعة التي تشهدها الدولة وما تفرزه من متطلبات وأهداف استراتيجية.

وتتمثل رؤية المعهد في تبوء مكانة متميزة كنموذج إقليمي وعالمي يحتذى به، وليكون جامعة تجمع بين الدراسات العليا والبحث العلمي لبناء أجيال من المفكرين والمبدعين وترسيخ مكانة أبوظبي لمركز للعلم والمعرفة.

وفي مرحلة التأسيس، تعاونت الهيئة الإدارية والأكاديمية في معهد مصدر مع معهد ماساتشوستس للعلوم التكنولوجيا (MIT) والحكومة الإماراتية لإنشاء جامعة تسهم في النهوض بمنظومة الابتكار اللازمة لتحقيق تحول الدولة نحو اقتصاد المعرفة.

وقد نجح المعهد في تحقيق العديد من الإنجازات النوعية في إطار جهوده الرامية لبناء رأس المال الفكري والبشري المطلوب لدعم استمرارية مسيرة التقدم والازدهار في الدولة والمنطقة.

وقال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة رئيس مجلس إدارة مصدر: نفخر بما حققه معهد مصدر منذ تأسيسه في عام 2007 كأحد الركائز المتكاملة لمبادرة مصدر، حيث لم يقتصر دوره على تحقيق رسالته المتمثلة في تعزيز ثقافة البحث والتطوير والابتكار في مجالات العلوم والتكنولوجيا المتقدمة، بل تجاوزها ليصبح إحدى المؤسسات الرائدة في إجراء الأبحاث المشتركة ذات النتائج الملموسة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا