• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أكد أنه يستحق لقب «الرجل السعيد»

زيدان: علاقتي بـ «الشامبيونزليج» خاصة جداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مايو 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

قبل أيام من موقعة نهائي دوري الأبطال الأوروبي «الشامبيونزليج»، قال النجم الفرنسي زين الدين زيدان، إنه أصبح «رجلاً سعيداً» منذ تعيينه مديراً فنياً لفريق ريال مدريد الإسباني منذ بداية شهر يناير الماضي،مؤكداً أنه بلغ «هدفا أول» كان يسعى إليه بتأهله مع فريقه إلى المباراة النهائية لهذه البطولة، والتي يخوضها ضد فريق أتلتيكو مدريد، وهو النهائي الذي سيقام السبت المقبل في استاد سان سيرو في مدينة ميلانو الإيطالية.

وأضاف زيدان في حديث أدلى به لموقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ونشره الموقع الرسمي لنادي ريال مدريد: «أفضل شيء حدث لي في حياتي هو اللعب لفريق ريال مدريد». وتابع قائلاً: «كنت أحلم في اللعب لهذا الفريق وأرغب في ذلك بشدة وكان كل أملي أن أرتدي قميصه الأبيض الشهير، وأصبح ذلك واقعاً وحقيقة بفضل رئيس النادي فلورينتيو بيريز الذي ضمني إلى صفوف الفريق لاعبا.. والآن واتتني الفرصة لكي أصبح مدربا لأفضل فريق في العالم.. إذن أنا إنسان سعيد».

وعن مباراة النهائي الأوروبي ضد أتلتيكو مدريد، قال زيدان «43 عاماً» والحائز مع منتخب «الديوك» على بطولة كأس العالم 1998في فرنسا: «نعلم كم هو أمر صعب أن تنتزع كأس الشامبيونزليج.. إنها مهمة ليست سهلة أبداً وستكون مباراة معقدة جدا وصعبة، ففريق أتلتيكو يدافع جيداً مثلما يفعل دائماً، ولكنه لا يمكن القول إنه يدافع فقط وإنما يلعب كرة جيدة أيضا ويصعب الأمور على المنافسين». ومضي «زيزو» يقول: «نحن ندرك ذلك، ونستعد جيداً لهذه الموقعة وسنحاول أن نلعب كرتنا».

وأضاف زيدان: «يمكننا أن نقول أننا بلغنا هدفنا الأول في الوصول إلى هذا النهائي. والآن أصبح هدفنا الرئيسي هو بذل أقصى الجهد من أجل الفوز بهذه البطولة».

واعترف زيدان - الذي نجح خلال أربعة أشهر في قيادة «البيت الأبيض» إلى هذا الإنجاز، وأيضا احتلال المركز الثاني في بطولة الدوري الإسباني «الليجا» - أ٫ بينه وبين الكأس الأوروبية «علاقة خاصة جدا»، حيث فاز بها لاعباً، بل كانت آخر بطولاته في الملاعب مع ريال مدريد. وعلق على ذلك قائلا: «هذا أمر رائع. كما كان لي شرف الحصول عليها، بينما كنت مدرباً مساعدا للإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني الأسبق للريال العام 2014، ولهذا كانت سعادته كبيرة لأن أمامي فرصة جديدة للفوز بها السبت القادم».

ونجح زيدان منذ قدومه في منتصف الموسم وتحديداً عقب خسارة فريقه أمام برشلونة في كلاسيكو الدور الأول، في قيادة الفريق لتحقيق انتصارات باهرة والعودة للمنافسة بقوة على الدوري رغم ابتعاده مسبقاً، والتأهل إلى نهائي دوري الأبطال الأوروبي، إضافة إلى تحقيق طفرة في أداء الفريق على المستوى الفني والبدني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا