• الأربعاء 24 ذي القعدة 1438هـ - 16 أغسطس 2017م

«فريق الخبراء الدوليين» يرغب في زيارة المدينة

الأمم المتحدة تطالب بسرعة إيصال المساعدات إلى تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أبريل 2017

الرباط (وكالات)

ناشد منسق الشؤون الإنسانية في اليمن جيمي مكغولدريك بضرورة تعزيز وصول المساعدات الإنسانية إلى محافظة تعز، وإنشاء آلية لوصولها بشكل منتظم من أجل إغاثة السكان المحتاجين في جميع أنحاء المحافظة. وأكد ضرورة أن تصل المساعدات الإنسانية إلى المناطق الريفية في المحافظة، حيث الاحتياجات فيها كبيرة أيضاً، مشيراً إلى أنه تمكن من زيارة المدينة للمرة الثانية بعد 9 أشهر على الرغم من القيود المفروضة والدخول إلى مناطقها من أجل الاطلاع على الحالة الإنسانية فيها. وأشار في بيان صادر عنه عقب زيارته لمحافظة تعز، إلى أنه التقى عددا من أعضاء لجنة الإغاثة المحلية ومدراء عدد من المستشفيات والذين أكدوا أن الأرواح تزهق بسبب الأمراض التي يمكن الوقاية منها. وأضاف أن المستشفيات في المدينة ومراكز التغذية تكافح في مواجهة مشاكل دفع الرواتب وعدم كفاية الإمدادات الأساسية والافتقار إلى الأدوية وتزايد معدلات سوء التغذية لا سيما في صفوف الأطفال.

وفي سياق متصل، أعرب منسق فريق الخبراء الدوليين التابع للجنة العقوبات الأممية الخاصة باليمن أحمد حميش، عن تقديره لما تقوم به الحكومة الشرعية من مهام في تيسير مهام الفريق وخاصةً بعد زيارته الأخيرة إلى عدن، حيث التقى بالقيادات العسكرية والأمنية في عدن.

وأكد حميش خلال لقاءه أمس السفير اليمني لدى المغرب عزالدين الأصبحي، رغبة اللجنة بزيارة محافظة تعز المحاصرة من قبل المليشيا الانقلابية من أجل ملامسة الواقع عن كثب وكشف ما قامت وتقوم به مليشيا الحوثي وصالح من دمار واستخدام الأسلحة الفتاكة في وجه المدنيين. وأشار إلى أن فريق الخبراء يتطلع إلى مزيد من التعاون من الحكومة الشرعية في توفير معلومات دقيقة حول شحنات السلاح التي تم القبض عليها من قبل الحكومة وقوات التحالف.. لافتاً إلى أن اللجنة تقوم بعملية التحقيق في حركة الأموال المشبوهة إضافة إلى عمليات الابتزاز التي يتعرض لها التجار في نقل البضائع والرسوم الجمركية الإضافية التي تفرضها المليشيا في ميناء الحديدة.

وحث السفير الأصبحي على أهمية زيارة لجنة العقوبات الأممية محافظة للاطلاع عن قرب على الوضع في المدينة، مؤكداً أن الحكومة اليمنية الشرعية ستعمل على تسهيل كافة السبل من أجل الزيارة وتوفير كافة المعلومات التي ستيسر عمل اللجنة.

بدوره، عبر السفير اليمني في المغرب عن شكره لفريق الخبراء على الجهود المبذولة وما يقوم به من أجل إظهار الحقائق في اليمن، مؤكداً على أهمية الدور الذي يقوم به الفريق وضرورة تسهيل مهامه لما فيه مصلحة اليمن وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية. وقال «لا استقرار في اليمن إلا بإعادة الأمور إلى مسارها الشرعي وإلغاء عمليات الانقلاب التي نفذتها مليشيا الحوثي وصالح».