• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

استقبال ساركوزي بصيحات استهجان خلال زيارة إقليمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2012

بايون، فرنسا (أ ف ب) - قوبل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بصيحات الاستهجان أمس الأول الخميس خلال زيارة إلى اقليم بايون في بلاد الباسك الفرنسية وذلك قبل 52 يوما من الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية. وفور وصول الرئيس المرشح بعد ظهر الخميس إلى وسط مدينة بايون (جنوب غرب) أطلق المئات صيحات الاستهجان ورددوا هتافات معادية مثل “ساركو رئيس الأغنياء” و”إرحل يا ساركوزي”. وبصعوبة شديدة تمكن ساركوزي من شق طريقه في الشوارع الضيقة لوسط المدينة التاريخي ليصل إلى المقهى الذي عقد فيه لقاءه الانتخابي تحت سيل من منشورات منظمة باتيرا المطالبة بوضع خاص لبلاد الباسك.

وبعد دخوله المقهى قام الناشطون، الذين تجمعوا أمامه برشقه بالبيض ما دعا السلطات إلى طلب تعزيزات من رجال الشرطة لتمكين الرئيس الفرنسي من الخروج منه بعد ذلك بساعة.

ولم يشارك أنصار المرشح الاشتراكي فرنسوا هولاند في هذه الأعمال. وداخل المقهى ندد ساركوزي أمام الصحفيين الذين التفوا حوله بـ”العنف الذي تمارسه أقلية سلوكها لا يغتفر” معربا عن الأسف “لانضمام ناشطين اشتراكيين إلى الانفصاليين الباسك”. وأضاف ساركوزي “هولاند أعلن التطهير وهو ما أجج بالتأكيد مشاعر سكان الباسك”.