• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

العبادي يؤكد نجاح العملية و«داعش» يقطع الجسور ويحتجز السكان

معركة الفلوجة أقلعت ومخاوف من انتهاكات «الحشد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مايو 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

قطع تنظيم «داعش» جسور الفلوجة في محافظة الأنبار العراقية أمس، ومنع الأهالي من مغادرتها، في وقت اقتربت القوات العراقية من المدينة التي أمطرتها قوات التحالف بالضربات الجوية في بداية معركة يشارك فيها آلاف الجنود لتحرير المنطقة من سيطرته، وسط مخاوف من انتهاكات محتملة ضد أبناء المدينة من ميليشيات «الحشد الشعبي» التي هدد قادتها «بتدمير الفلوجة».

وأوضحت مصادر عشائرية من داخل الفلوجة أمس، أن التنظيم الإرهابي منع المدنيين من الخروج لاستخدامهم دروعاً بشرية وقام بإغلاق جميع جسور المدينة بالكتل الكونكريتية ، مناشدة القوات الأمنية إيقاف القصف على الأحياء المأهولة بالسكان كالنزيزة وطعش نعومة والجولان الواقعة وسط المدينة.

وقال سكان الفلوجة أمس، إن اشتباكا وقع في منطقة الهياكل على المشارف الجنوبية بين القوات العراقية المشتركة ومسلحي تنظيم «داعش»، وكان باكورة المواجهات المباشرة بين الطرفين، بعد أن شهدت الأحياء الواقعة وسط المدينة قصفا كثيفا في الساعات الأولى من عملية التحرير التي قدر البعض أنها قد تستغرق عدة أسابيع.

وقال مسؤول محلي إن القوات اقتربت من ضاحية الكرمة الشمالية للتخلص من المسلحين قبل توجيه انتباهها لوسط المدينة في حين أوضحت مصادر أمنية أنه بعد استعادة قوات الشرطة الاتحادية منطقة حراريات الفلوجة، هاجم التنظيم تلك القوات بسبع عجلات ملغمة بهدف عرقلة تقدمها، مشيرة إلى أن ذلك كبد الطرفين خسائر بشرية.

وأكدت مصادر عشائرية أن التنظيم الإرهابي قطع الجسور المؤدية إلى الفلوجة، ونشر حواجز كونكريتية على جسر الفلوجة الكونكريتي الجديد، وفتح الجسر الحديدي القديم على نهر الفرات غرب الفلوجة للسماح لمجاميع التنظيم الإرهابي بالتنقل بين النساف ومركز الفلوجة وبالعكس، بعد استقدام قوات إضافية من جهة الفلاحات. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا