• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مدير عام مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية لـ «الاتحاد»:

غرفة عمليات مركزية تراقب التلوث البيئي لـ 50 كسارة بالفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مارس 2015

السيد حسن (الفجيرة)

قامت المؤسسة خلال العام 2014 بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه بإغلاق 6 كسارات على مدار تلك الفترة، حيث تبين مخالفة تلك المنشآت للقوانين البيئية المعمول بها في الدولة. وتتجه المؤسسة خلال السنوات القادمة إلى تدعيم مفهوم الحفاظ على البيئة من التلوث، وزيادة عدد المواطنين العاملين في قطاع الكسارات والمحاجر، وذلك برفع نسبة التوطين من 76% إلى 90% خلال السنوات الخمس القادمة.

تنشيط حملات الرقابة

وقال المهندس علي قاسم خلال العام الماضي 2014م تم تنشيط حملات الرقابة على الكسارات وتفعيلها بشكل عملي، مستخدمين الخدمات الإلكترونية الجديدة والمتاحة، وبالتعاون مع وزارة البيئة والمياه، حيث تعمل المؤسسة مع الوزارة من أجل هدف واحد، هو خلق بيئة نظيفة وخالية من أمراض التلوث الناجمة عن قطاع التعدين بالفجيرة.

وتم خلال العام الماضي إغلاق 6 منشآت تعدينية في الفجيرة مخالفة، 4 منها عن طريق وزارة البيئة والمياه، وتم تعديل أسباب الإغلاق، ومن ثم قامت باستئناف عملها من جديد، بينما لا زالت هناك كسارتان مغلقتان حتى الآن كونهما مخالفتين من قبل مؤسسة الفجيرة لموارد الطبيعية، ولم تبادر الكسارتان بإزالة سبب الإغلاق. وبلغ عدد المخالفات التي وقعتها المؤسسة بحق منشآت تعدينية بالفجيرة خلال العام الماضي 54 مخالفة، منها 25 مخالفة بيئية لعدم قيام تلك المنشآت بالسيطرة على وحدات الإنتاج أو أجهزة مكافحة الغبار، و20 مخالفة إدارية ناتجة عن استغلال تلك الكسارات والمحاجر أماكن ليس مسموحا لها استغلالها كما في التعاقد، و9 مخالفات أخرى متعلقة بالأمن والسلامة لعدم ارتداء العمال ملابس الأمن والسلامة الواقية.

«لبيك» لمواجهة المخاطر

ولفت المهندس قاسم إلى أن مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية ستطلق في الفترة القادمة خدمة «لبيك» الجديدة للتواصل مع المواطنين والمقيمين للإبلاغ عن أي مخاطر بيئية تهدد سلامة البيئة وتعرضها للتلوث الناجم عن قطاع التعدين في الفجيرة. وتعمل المؤسسة حاليا على تشييد غرفة عمليات مختصة في منطقة الحيل من المقرر أن ينتهي العمل بها قريبا لتفعيل الخدمة مع بداية شهر مايو القادم.

وتتلقى خدمة «لبيك» كافة الاتصالات والشكاوى من أفراد المجتمع، ويتم على الفور من خلال غرفة العمليات المركزية تحويل الشكوى مع الصور الملتقطة إلى القطاع المختص في الإمارة، وبعد فترة زمنية وجيزة، يتم التواصل مع نفس الشخص الذي قدم الشكوى عبر الإيميل أو الهاتف الذكي، توضح تواصل الجهة مع المشكلة، وحلها تماما مع إرفاق الصور قبل وبعد المشكلة والدالة التعامل معها وحلها.

وتعمل هذه الخدمة على تفعيل الوعي المجتمعي، وتوفير قنوات ذكية معتمدة لنجدة الأفراد والمجتمع والبيئة المحيطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض