• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م
  12:22    قوات إسرائيلية تعتقل 6 فلسطينيين في الضفة الغربية    

البـوليمــر.. ثورة جديدة في مستقبل صناعة الأوراق النقدية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أبريل 2017

مصطفى عبد العظيم (دبي)

تتهيأ صناعة النقود لتدشين مرحلة جديدة من التطور مع تزايد الاهتمام العالمي بإصدار العملات البلاستيكية المصنعة باستخدام مادة البوليمر وإتاحة تداولها في أكثر من 30 دولة حول العالم، كبديل أكثر استدامة وأمناً عن العملات الورقية والمعدنية المتداولة حالياً.

فبعد مرور أكثر من 1200 سنة على اختراع العملات الورقية والمعدنية في الصين في عهد أسرة هان خلال الفترة من (618-907) وتطور المواد المستخدمة في تصنيعها من الجلود إلى الأصداف والمعادن الثمينة والورق القطني، بدأت الأنظار تتجه لاستخدام مادة البوليمر لصناعة النقد، بعد قيام أستراليا بإصدار أوراق النقد المصنوعة من البوليمر لأول مرة عام 1988، والتي لاقت استحساناً كبيراً من المتعاملين، الأمر الذي حفز العديد من البلدان إلى التحول إلى العملة البلاستيكية التي من المتوقع أن تشكل مستقبل صناعة النقود بالنظر إلى المميزات العديدة التي تتمتع بها، وفي مقدمتها المزايا البيئة وصعوبة تزويرها.

ويرى بينج وانج مسؤول اتصالات في إدارة الاتصالات بصندوق النقد الدولي، في دراسة أعدها الصندوق أنه عندما تُوقِّع البلدان على اتفاقية باريس بشأن تغير المناخ، وتسعى جاهدة لأن تصبح أكثر قدرة على الاستمرار، ينظر الكثير من هذه البلدان في أثر عملاتها على البيئة ومدة بقاء هذه العملات في حالة جيدة، وكذلك وسائل حمايتها وأمنها. ويشير وانج إلى أنه وعلى مر السنين تمت صناعة النقود من مجموعة متنوعة من المواد - من الجلود في الصين في عهد أسرة هان، إلى الأصداف، والمعادن الثمينة، والورق القطني، ومؤخراً البلاستيك، مشيراً إلى أن هذه المواد تعكس المناخ الاجتماعي والسياسي السائد في ذلك الوقت، فضلاً عن التكنولوجيا والموارد المتاحة.

ولعدة قرون، استخدم الناس في الصين النقود المعدنية الثمينة المربوطة معاً من خلال ثقب في منتصفها لإجراء المعاملات، لكن مع زيادة المعاملات التجارية في القرن السابع، كان هناك تحول نحو العملات الورقية لسهولة حملها، وفي القرن الثالث عشر قدم ماركو بولو من رحلاته تقريراً إلى أوروبا حول استخدام العملات الورقية بدلاً من العملات المعدنية، وصدرت أولى العملات الورقية الحديثة في أوروبا من بنك ستوكهولم عام 1661.

وسرعان ما أصبحت العملات الورقية هي العملات المفضلة في جميع أنحاء العالم وظلت كذلك لعدة قرون، لكن مع التطورات التكنولوجية الحديثة، أصبحت أوراق النقد ذات الغشاء البلاستيكي توفر مزايا أمنية إضافية إلى جانب طول العمر وكفاءة استخدام الطاقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا