• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مفتي البوسنة: الآخر بريء من مشكلات المسلمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

أبوظبي (وام) - قال فضيلة الشيخ مصطفى إبراهيم المفتي العام في البوسنة الهرسك الأستاذ الزائر بجامعة العلوم الإسلامية في الأردن «حان الوقت لأن يجتمع العلماء للدعوة لوقف سفك الدماء بين المسلمين».

وأضاف «شعرت بالحزن والألم عندما سمعت الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يدعو المسلمين إلى وقف الاقتتال في شهر رمضان المبارك»، وتساءل إلى أي درجة وصلنا، فقد وصلنا إلى درجة أن يذكرنا الآخرون بحرمة سفك الدماء في رمضان».

واعتبر أن مشكلة المسلمين ليست مع الآخر، بل بينهم وبين أنفسهم، وقال «نحن ظلمنا أنفسنا كثيراً ولأسباب مختلفة»، داعياً إلى ضرورة مراجعة أنفسنا والخروج بمواقف موحدة لحل معضلات الأمة.

وأعرب عن أمله في تنفيذ توصيات المنتدى على أرض الواقع، وقال «إذا تم تنفيذ 5 في المائة فقط من التوصيات، فذلك يعد نجاحاً كبيراً؛ لأننا في العالم الإسلامي نجتمع كثيراً، ونصدر البيانات الكثيرة، لكن لا تنفيذ على أرض الواقع».

وأضاف «حضرت على مدى سنوات منتدى دافوس الاقتصادي، ورأيتهم كيف يعملون على تطبيق التوصيات وبحث المعوقات التي تحول دون تنفيذها لكن أتمنى أن نحاول تطبيق ما نقوله دائماً».

وشدد على أهمية دور العلماء في إخماد نيران الفتنة، وقال «نحن أمة الأخلاف والقيم التي نعتز بها منذ قرون، لكن ينظر العالم اليوم لما تشهده سوريا والعراق وبقية المواقع الساخنة، حيث يقتل العشرات يومياً»، ويتساءل: «أين علماء الأمة أصحاب الرسالة، هل فشلوا في إيصال رسالتهم؟».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض