• الثلاثاء 03 شوال 1438هـ - 27 يونيو 2017م
  12:16     النفط يرتفع لليوم الرابع مع تغطية مراكز مدينة والتخمة تقلص المكاسب         12:59     مصدر عراقي: مقتل مسؤول الطائرات المسيرة لدى "داعش" بقصف جوي في تلعفر     

3 مباريات في دوري أقوياء اليد

النصر يتحفز لعبور الجزيرة إلى القمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أبريل 2017

رضا سليم (دبي)

تشهد الجولة الـ 15 لدوري أقوياء اليد، 3 مباريات، حيث يلتقي في الخامسة من مساء اليوم، الشعب مع الأهلي، بصالة «الكوماندوز»، وتستكمل الجولة غداً بلقاء العين مع الوصل بصالة «الزعيم العيناوي»، بينما يستضيف النصر، منافسه فريق الجزيرة بصالة راشد بن حمدان بنادي النصر، ويغيب عن الجولة الشارقة متصدر القمة، والشباب.

ويتصدر «الملك الشرقاوي» القمة برصيد 29 نقطة، من 11 مباراة، يليه الوصل 26 نقطة من 11 مباراة، والنصر في المركز الثالث برصيد 24 نقطة من 10 مباريات، والشباب الرابع 22 نقطة من 12 مباراة، والشعب الخامس 21 نقطة من 11 مباراة، والجزيرة السادس 20 نقطة من 11 مباراة، والأهلي السابع برصيد 16 نقطة من 10 مباريات، والعين الثامن والأخير برصيد 14 نقطة من 10 مباريات.

وتأتي مواجهة النصر والجزيرة الأهم في هذه الجولة، على اعتبار أن خسارة النصر أو تعادله أمام «فخر أبوظبي» سيفتح طريق الدرع «للملك الشرقاوي» الذي يحتاج للفوز في مباراتيه المقبلتين أمام الشعب والعين، قبل أن يصل لمواجهة النصر، والفارق بينهما نقطتان فقط، وفي حال فوز كل فريق بمباراتيه ستكون مواجهة الشارقة والنصر حاسمة لدرع الدوري، إما تتويج الشارقة والذي سيحتاج إلى التعادل أو الفوز، وإما يتجه الدرع إلى المباراة الفاصلة في حال فوز النصر بالمباراة.

في الوقت نفسه، تأتي مواجهة العين والوصل في غاية الأهمية، كون الوصل من الفرق المنافسة على الدرع بلغة الحسابات ولا يبعده عن الشارقة سوى ثلاث نقاط فقط، ونقطة واحدة بينه وبين النصر، وفي حال استمرار فوزه بالمباريات تظل حظوظه قائمة، إلا أنها مرتبطة بنتائج الشارقة والنصر، بينما خسارته ستبعده نهائياً عن الدرع.

وتأتي مواجهة الشعب والأهلي اليوم لتحسين مراكز الفريقين في جدول الترتيب، إلا أن الحافز لدى «الكوماندوز» أكبر، خاصة أن طموحات الفريق هذا الموسم هي دخول المربع الذهبي والفارق بينه وبين المركز الرابع نقطة واحدة، وينافسه على هذا المركز فريق الشباب الذي يغيب عن هذه الجولة، في الوقت الذي يبحث «الفرسان» على الخروج من دوامة المراكز الأخيرة ومغادرة المركز السابع، إلا أنه يحتاج اكثر من فوز، وتبقى الجولات الأخيرة في الدوري تحصيل حاصل له، بعدما مر بظروف صعبة هذا الموسم.

وليس أمام خالد أحمد مدرب الفريق سوى الاعتماد على المجموعة الموجودة، ويقودهم مرزوق أحمد ويوسف بلال وعلي حسين ومحمد جمعة، وعدد من اللاعبين المتواجدين في قائمة الفريق، ولم يلعب الفرسان في الجولة الماضية وهو ما يعني أنه الفريق حصل على راحة 32 يوماً، بعكس الشعب الذي لعب الجولة الماضية، وخسر أمام الوصل، ويبحث مدربه الجزائري رشيد شريح على فوز يدفع بالفريق للمربع الذهبي.

ويعتمد شريح على المحترف المصري عمر حجاج، ومعه رائد سعيد وبلال مال الله وحسن سعيد وسالم حاتم وأحمد بدر، وغيرهم من اللاعبين الذين خاضوا الجولات الماضية مع الفريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا