• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

التقى وفداً مصرياً لمنظمات المجتمع المدني

حنيف حسن: «الإخوان» أكبر تهديد لحقوق الإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - اعتبر الدكتور حنيف حسن رئيس مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، الإسلام السياسي عقبة واضحة أمام الحوار والتسامح والتمتع الكامل بحقوق الإنسان.

وأشار إلى ما تمارسه جماعات الإسلام السياسي، وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين، وتداعياته على البعد الوطني، وخطورة الأفكار، والتوجهات التي تتبناها، مؤكداً أنها تنتهك القيم والمبادئ الإنسانية، داعياً إلى تحذير المجتمعات العربية والإسلامية من سياسات هذه الجماعة، التي وصفها بـ«الخارجة عن أحكام الدين الإسلامي».

وحث رئيس المركز على ضرورة إدراج مناهج دراسية ودراسات دينية وسطية في الشرق الأوسط ترفع من مستوى الوعي، وتحد من المخاطر المترتبة عن التعصب الديني، واتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لحماية الأجيال الواعدة من المخاطر التي تمثلها هذه الجماعات المتطرفة فكرياً.

وأكد الدكتور حنيف حسن على أهمية دور المجتمع المدني في نبذ الإرهاب والتطرف، وتعزيز قاعدة الوعى المجتمعي بأهمية قيم التسامح بين البشر دون النظر لدين أو عرق أو قومية أو جنس أو لغة.

جاء ذلك خلال لقائه في مقر المركز بجنيف وفداً يضم عدداً من ممثلي منظمات المجتمع المدني ومجلس حقوق الإنسان بجمهورية مصر العربية.

ضم الوفد الدكتور كمال الهلباوي الكاتب والناشط وعضو المجلس الوطني المصري لحقوق الإنسان، والدكتور أحمد الفضالي رئيس تيار الاستقلال المصري، وماريانا كمال عضو المجلس الوطني المصري لحقوق الإنسان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض