• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م
  01:43     اكثر من مئة مفقود قبالة سواحل ليبيا بعد غرق قارب    

«اليوفي» يحصّن «المتعة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أبريل 2017

دبي (الاتحاد)

لم ينتظر يوفنتوس الإيطالي طويلاً من أجل التوصل إلى اتفاق لتجديد عقد «المتعة»، أو باللغة الإيطالية «لاجويا» وهو الأرجنتيني باولو ديبالا، بعدما أنهى كل الترتيبات، تمهيداً للإعلان الرسمي عن توقيع عقد جديد يمتد إلى 2022، وزيادة راتبه السنوي إلى 7 ملايين يورو، وذلك بعد تألقه في الفترة الماضية، وتحديداً قبل يومين حينما سجل الثنائية في مرمى برشلونة الإسباني.

وتصدر اللاعب عناوين الصحف الإيطالية لليوم الثاني على التوالي، في ظل الأنباء حول تجديده عقده، إلى جانب قيمته السوقية التي تضاعفت بسرعة قياسية، بحسب صحيفة لاجازيتا ديللو سبورت، بعدما قام نادي باليرمو بضمه بنحو 12 مليون يورو عام 2012، ثم تعاقد معه اليوفي بمبلغ 40 مليون يورو عام 2015، وقدم برشلونة عرضاً لضمه العام الماضي بنحو 75 مليون يورو، لتصل قيمته حالياً إلى 100 مليون يورو!

وعنونت صحيفة لاجازيتا ديللو سبورت على هذا الأمر، وكتبت: «ديبالا على العالم، قيمته تبلغ الآن أكثر من 100 مليون يورو، وجدد عقده مع اليوفي حتى 2022». ولم تنتظر صحيفة التوتو سبورت انتظار الخبر الرسمي من النادي، وكتبت: ديبالا يوقع! من السحر ضد برشلونة إلى عقد جديد مع يوفنتوس، فيما كتبت الكورييري ديللو سبورت: «الأمر متروك له، الساحر ديبالا يسحر ومستعد للكرة الذهبية، بعد الاختبار أمام برشلونة أطلق التحدي مع رونالدو ميسي». ويبدو أن الرقم 21 ارتبط دائماً بالمتعة حينما يتعلق الأمر بيوفنتوس، حيث ارتدى الفرنسي زين الدين زيدان هذا الرقم وسحر القلوب بأدائه الخلاب، كما ارتداه الإيطالي أندريا بيرلو صاحب الأداء الأنيق، ليأتي الدور حالياً على ديبالا ليقدم للجميع وجبة كروية دسمة بمهاراته التي تجعل الجماهير تراهن عليه ليصبح «ميسي جديد»، رغم أنه رفض هذه التسمية مراراً، وأكد أنه ديبالا وليس ميسي، رغم عشقه الكبير للنجم ميسي الذي لطالما حلم باللعب إلى جانبه في صفوف المنتخب الأرجنتيني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا