• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خلال الاجتماع الأول للجنة اعتماد الأسماء الجغرافية في إمارة أبوظبي

19 ألف اسم جديد من التراث المحلي لمختلف شوارع أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مارس 2015

أبوظبي - وام

أكد معالي سعيد عيد الغفلي رئيس دائرة الشؤون البلدية رئيس لجنة اعتماد الأسماء الجغرافية في إمارة أبوظبي أهمية نظام العنونة والأسماء الجغرافية والإرشاد المكاني الموحد للإمارة على الصعد كافة الاقتصادية والبيئية والتراثية والحضارية والثقافية والاجتماعية.

ويتضمن مشروع نظام العنونة والأسماء الجغرافية والإرشاد المكاني الموحد لإمارة أبوظبي اختيار نحو 19 ألف اسم جديد لمختلف شوارع مدن الإمارة ومراجعة حدود 240 منطقة وتصميم وتركيب 48 ألف لوحة إرشادية وطرقية جديدة. وقال الغفلي خلال ترؤسه الاجتماع الأول للجنة والذي عقد في مقر دائرة الشؤون البلدية في أبوظبي: إن المشروع يصب في عمق العملية التنموية الشاملة والمستدامة التي تشهدها الدولة في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأوضح أن الأهداف الرئيسة لمشروع العنونة والإرشاد المكاني الموحد في أبوظبي، تتمثل في الارتقاء بالخدمات المقدمة لسكان الإمارة من خلال تحديد الاتجاهات الجغرافية بدقة وتسهيل قراءة مسميات الشوارع ومساعدة أفراد المجتمع في الوصول إلى الوجهة المستهدفة بسر.

وأشار معاليه إلى أن لجنة أبوظبي لاعتماد الأسماء الجغرافية ستعتمد الأسماء الجغرافية وفقاً لأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، وذلك مع الأخذ بعين الاعتبار الحفاظ على الهوية والتراث الوطني، وضرورة أن تكون الأسماء المعتمدة منبثقة من وحي البيئة والثقافة المحلية والتراث الإماراتي والإسلامي.

وذكر أن مسؤولية كبيرة تقع على عاتق أعضاء لجنة اعتماد الأسماء الجغرافية، فالمشروع متكامل ويجسد علاقة التواصل بين الماضي والحاضر والمستقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض