• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

«الخارجية» في رسالة إلى نظيرتها الأميركية:

الحقائق تؤكد التزامنا بتعزيز وحماية حقوق الإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

أبوظبي (وام) - أعلنت وزارة الخارجية أنها وجهت رسالة إلى وزارة الخارجية الأميركية حول تقريرها بشأن حقوق الإنسان في الدولة لعام 2013.

ودعت الوزارة، في رسالتها الخارجية الأميركية، إلى مراجعة تقريرها استناداً إلى المعلومات العامة المتاحة أصلاً في وسائل الإعلام الأميركية وخدمات ومواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى المعلومات التي نشرتها وزارة الخزانة الأميركية مؤخراً.

وقالت الوزارة، في رسالتها إلى الخارجية الأميركية: إن التقرير أشار إلى عدم توافر معلومات جديدة بشأن الدقي أو حزب الأمة، ويدعو ذلك إلى الدهشة لأن وزارة الخزانة الأميركية سبق لها أن صنفت خلال شهر ديسمبر 2013 عبدالرحمن بن عمير النعيمي أحد المنتمين لمنظمة الأمة، ومؤسس منظمة الكرامة ورئيسها الحالي بأنه أحد ممولي تنظيم القاعدة الإرهابي، مشيرة إلى أن المتطرف الدقي أمر ثابت حتى في الصحافة الأميركية، كما أشارت صحيفة «واشنطن بوست»، بما في ذلك مواقفه الداعمة علناً للإرهاب موثقة ومعلنة منذ عام 2002 ومثبتة في وسائل التواصل الاجتماعي في عام 2013.

وأشار خطاب وزارة الخارجية إلى أنه في الوقت الذي يصنف فيه الدقي في تقرير وزارة الخارجية الأميركية لحقوق الإنسان لعامي 2012 و2013 بأنه ناشط من أجل حقوق الإنسان، فإنها لم توضح أسباب عدم توافر معلومات محدثة في التقرير عن النشاطات المكثفة «للتطرف والإرهاب»، التي يقوم بها ويحرض عليها الدقي وحزب الأمة، والدعم الذي يقدمانه لهذه النشاطات في سوريا، وبعض المناطق الأخرى.

واستغربت وزارة الخارجية الخلط الواضح بين ناشطي حقوق الإنسان والداعمين للإرهاب والمحرضين عليه، وتناقض المعلومات الأميركية في هذا الشأن.

وبالتوافق مع الخطوات الأميركية الأخيرة بعدم منح منظمة الكرامة الصفة الاستشارية الخاصة في الأمم المتحدة، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة ترى أنه من الحكمة أن تراجع وزارة الخارجية الأميركية تقاريرها عن وضع حقوق الإنسان في الشرق الأوسط، وأن تبرز الأسباب التي أدت إلى الكشف عن أن تنظيم «القاعدة» يقود «منظمة الكرامة» إما مباشرة أو من خلال علاقات العمل مع منظمات حقوق إنسان عالمية معروفة، ولا يخفى بعد هذا أن العديد من المعلومات المغرضة عن دولة الإمارات كان مصدرها «منظمة الكرامة»، التي أصيبت مصداقيتها بمقتل بعد اتضاح ارتباطها بالتطرف والإرهاب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض