• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ترامب: «الطائرة المصرية انفجرت في السماء.. إذا كان هناك شخص يعتقد أنها لم تنفجر في السماء فإنه على خطأ بنسبة 100 في المئة»!

«ترامب» وشعبوية الحرب التجارية!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مايو 2016

كيتي زيزيما*

أراد دونالد ترامب أن يتحدث عن التجارة فأعلن أمام الجمهور في نيوجيرسي في الآونة الأخيرة أن البلاد «تُقتل» وتخسر الوظائف. وأشار إلى أسماء شركات نقلت نشاطها الاقتصادي، أو تعتزم نقله، إلى الخارج، وأكد أنها إذا فعلت هذا وهو رئيس فسيفرض على هذه الشركات دفع ضريبة استيراد نسبتها 35 في المئة. ومضى يقول: «هؤلاء الحمقى يقولون إنها حرب تجارة؟ حرب تجارة؟! إننا نفقد 500 مليار دولار في التجارة مع الصين. من بحق الجحيم يبالي إذا كانت هناك حرب تجارة؟.. 500 مليار دولار وأنتم تتحدثون عن حرب تجارة»! واعتبر أن الصين «تتصرف بشكل سيئ للغاية» بخفض سعر عملتها، مؤكداً أنه إذا تولى منصب الرئيس فإن الصين ستتصرف بشكل جيد وتصبح «صديقتنا». والمرشح الرئاسي المفترض تصدر حملة لجمع الأموال لمساعدة حاكم ولاية نيوجيرسي كريس كريستي في سداد ديون حملته الانتخابية. وقدم كريس كريستي بدوره ترامب للجمهور وتعانق الرجلان، وربَتَ كل واحد منهما على ظهر الآخر.

ووصف كريستي ترامب بأنه قد «أضفى لمسة عظمة على كل مشروع تولى قيادته». ولكن الحشد جاء هنا من أجل ترامب. ومن المعروف أن ملياردير العقارات أنفق جانباً كبيراً من حياته في التجارة، وإن كان هذا لم يمنعه من انتقاد اتفاقية التجارة الحرة في أميركا الشمالية «النافتا»، وفي سياق شعبويته تعهد بإعادة فرص العمل إلى الأميركيين! وقال أمام الجمهور: «صفقتي التجارية بسيطة للغاية.. وها هي ذي: سأبرم اتفاقات عظيمة من أجل بلادنا». وأشار هذا المرشح الجمهوري الرئاسي المرتقب، على سبيل المثال، إلى شركة «كاريير» لأجهزة تكييف الهواء التي تعتزم ترك ولاية إنديانا والذهاب إلى المكسيك، وتوقع أن الشركة لن تنقل نشاطها الاقتصادي إلى الخارج على الأرجح إذا فُرضت ضريبة بقيمة 35 في المئة على وارداتها.

وسأل ترامب ساخراً كريستي أثناء الاجتماع: «كرئيس للولايات المتحدة هل يُسمح لي بأن أتصل هاتفياً بشركة تكييف هواء؟ أيمكنني هذا؟» وأجابه كريستي بأنه يستطيع ذلك بالفعل. وذكر ترامب أن زوجته تخبره بألا يفعل ذلك لأنه رئيس ولكن «سيكون أمرا ظريفاً للغاية بالنسبة لي»! وذكر ترامب أنه سيقول للشركة: «استمتعوا بالمكسيك إنها مكان رائع وجو جميل. أتمنى أن تروقكم درجات الحرارة التي تبلغ 120» فهرنهايت. وأضاف ترامب: «سأقول لهم إن كل وحدة تصنعونها وتبيعونها في الولايات المتحدة ستدفعون مقابلها ضريبة بنسبة 35 في المئة». وانتقد ترامب تقليدياً أيضاً شركة «نابيسكو» لنقلها عملياتها إلى المكسيك، وداعب كريس كريستي الذي خضع لجراحة في المعدة قبل بضع سنوات قائلًا: «لم أعد آكل بسكويت أورويو ولا كريستي أيضاً».

وتحدث ترامب أيضاً عن طائرة «مصر للطيران» التي تحطمت فوق البحر الأبيض المتوسط يوم الخميس الماضي. وذكرت السلطات المصرية أنها عثرت على بعض متعلقات الركاب في البحر. وأشار محققون إلى أنهم ما زالوا يبحثون في كل الأسباب المحتملة لتحطم الطائرة. واعتبر مسؤول طيران مصري بارز أن الإرهاب سبب مرجح أكثر من حدوث عطل فني في سقوط الطائرة. ولكن مسؤولين أميركيين حذروا من أنه من السابق لأوانه معرفة ما حدث بالضبط. ويرى ترامب أن «الطائرة انفجرت في السماء.. إذا كان هناك شخص يعتقد أنها لم تنفجر في السماء فإنه على خطأ بنسبة 100 في المئة.. الأمور تتزايد سوءاً».

وانتقد ترامب كذلك هيلاري كلينتون المتسابقة الأوفر حظًا للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية. وكانت كلينتون قد صرحت في مقابلة مع شبكة «سي. إن. إن» الإخبارية يوم الخميس الماضي بأن خطاب ترامب المناهض للمسلمين والتعليقات «المصرة على المغالطة» تجعل مكافحة الولايات المتحدة للإرهاب أكثر صعوبة. ورداً على ذلك أعلنت حملة ترامب في بيان أن تقدير كلينتون للأمور سيئ، وأنها «غير صالحة» لأن تكون رئيساً. وبدورها أعادت كلينتون نشر البيان على تويتر وكتبت في تغريدة: إذا كنت تشير إلى دعم التعذيب واستضافة المهرجانات باعتبارها «مؤهلات» في السياسة الخارجية فإنه يتعين عليكم أن تفهموا التعريف بشكل أفضل.

* صحفية أميركية

ينشر بترتيب خاص مع خدمة «واشنطن بوست وبلومبيرج نيوز سيرفس»

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا