• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م
  01:43     اكثر من مئة مفقود قبالة سواحل ليبيا بعد غرق قارب    

التكنولوجيا تسبب هشاشة العظام!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أبريل 2017

أبوظبي (الاتحاد)

يفضل مراهقون البقاء في منازلهم، متسمرين أمام شاشات أجهزتهم الإلكترونية. إلا أن أطباء حذروا من الانسياق وراء تلك العادة، موضحين أن تجنب أشعة الشمس يعرضهم لهشاشة العظام.

وجاءت التحذيرات بعد تعرض مراهق بريطاني، يبلغ 17 عاماً، لكسر في وركه؛ لأنه كان مُنكباً في غرفة نومه لساعات على ألعاب الفيديو، فأصيب بنقص فيتامين (د) ما جعل هيكله العظمي ضعيفاً بشكل ملحوظ.

وقال أطباء، وفق موقع «dailymail»، إن هذا النوع من الكسور نادر في المراهقين، فيما هو أكثر شيوعاً في المسنين الذين لا يمكنهم الخروج بما فيه الكفاية.

وحذر خبراء من أن هذه المشكلة منتشرة على نطاق واسع في العالم الغربي، ما يعني أن كثيراً من المراهقين عرضة لخطر نقص فيتامين (د)، الذي يحصل عليه الجسم من الشمس، ما ينجم عنه منع الجسم من معالجة الكالسيوم والمعادن الأخرى الضرورية لصحة العظام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا