• الاثنين 27 رجب 1438هـ - 24 أبريل 2017م

«الحب كلمة من حرفين».. مشاعر جياشة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أبريل 2017

القاهرة (الاتحاد)

«الحب كلمة من حرفين» تمثيلية اجتماعية رومانسية، تعرضت لحاجة الأبناء إلى الآباء الذين يحرصون على السفر لجمع المال، والغيرة التي تشتعل في قلوب الزوجات.

ودارت الأحداث حول مخرج وزوجته، يحققان نجاحاً كبيراً، حيث يحصل الزوج على جوائز عن أعماله، ويقدمان مسلسلاً جديداً ولكنهما يجدان صعوبة في إتمام المؤلف للنص، وبعد الانتهاء منه، ترى المساعدة أن التمثيلية ينقصها خط الحب، وأنه يلزم تعديل النص للتركيز عليه، في الوقت الذي يرفض المؤلف ذلك. وأخرج التمثيلية علاء كامل، وشارك في بطولتها سمير صبري، وسمية الألفي، وعبدالله فرغلي، وليلى فوزي.

وقالت المؤلفة والممثلة نادية رشاد، التي كتبت السيناريو والحوار للعمل، إن الخطوط الدرامية التي تناولتها الأحداث مهمة، وأنه استوقفها الخط الذي ربط بين الوالد والوالدة، خصوصاً وأنهما استمتعا بالإقامة خارج مصر والعيش لنفسيهما فقط رغم وجود ابن لهما بحاجة لرعايتهما، وحين يفكران في الاستقرار بعد سفر طويل يدب الشك في نفس الزوجة بسبب صدفة جمعت الزوج بحبه القديم. وأشارت إلى أنها استمتعت بكتابة شخصية المؤلف «عدلي» الذي يعيش مفلساً بسبب كرمه الزائد، وانشغاله بالسياسة، إلى جانب تكاسله رغم موهبته الكبيرة عن إتمام الأعمال التي يكتبها، وحبه لإحدى الممثلات التي يطلب منها ترك التمثيل والزواج منه لكنها ترفض. ولفتت إلى أن التمثيلية ركزت على الحب بأشكاله المختلفة. وقال سمير صبري إن التمثيلية رصدت الظروف الصعبة التي يعيشها أهل الفن، وخصوصاً خلال رمضان، حيث يتعرضون إلى ضغوط نفسية وصحية حتى يفوا بالتزاماتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا