• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

اجتماع لخبراء عرب يبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مارس 2015

القاهرة (وام)

تشارك دولة الإمارات في أعمال الاجتماع السابع عشر لفريق الخبراء العرب المعني بمكافحة الإرهاب التابع لمجلس جامعة الدول العربية بمقر الأمانة العامة للجامعة بحضور ممثلين عن الأجهزة المعنية بمكافحة الإرهاب بالدول العربية. وترأس وفد الدولة بالاجتماع الذي بدأ أمس، سعادة محش الهاملي مدير إدارة التعاون الأمني والدولي بوزارة الخارجية وضم عمر علي عبد الله الشامسي ومحمد عبد الرحمن الزعابي ممثلين عن وزارة الداخلية وعلي الشميلي مسؤول الجامعة العربية بسفارة الدولة بالقاهرة.

وأكد القاضي الموريتاني أحمد مصطفى «رئيس الفريق « في كلمة له في بداية الاجتماع أن المنطقة العربية تعيش حاليا مرحلة غير مسبوقة من التحديات، خاصة ما يتعلق بتزايد الأعمال الإرهابية ووجود كيانات وتنظيمات إرهابية بالمنطقة، منها «تنظيم داعش» العنيف المتطرف الذي يؤذي الجميع.

من جانبه أكد الدكتور علاء التميمي المشرف على الإدارة القانونية بالجامعة العربية أهمية توحيد الرؤى والأفكار العربية في مجال مكافحة الإرهاب. وقال التميمي إن مشروع جدول أعمال الفريق الذي يعقد على مدى يومين يتضمن عددا من القضايا الهامة في مقدمتها كيفية مساعدة ضحايا الأعمال الإرهابية فضلا عن المشكلات والتحديات الخاصة بالتعاون على المستوى العربي في المسائل الجنائية المتعلقة بمكافحة الإرهاب ومناقشة كيفية محاربة التنظيمات الإرهابية وظاهرة المقاتلين الأجانب بالإضافة إلى محاربة الإرهاب الإلكتروني، معربا عن أمله في أن يخرج الفريق بمقترحات لمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة التي تهدد المنطقة العربية واستقرارها.

من جانبهم طالب المشاركون بالاجتماع بأن تكون المناقشات على مستوى التطورات التي تشهدها المنطقة في مجال الإرهاب ومكافحته. وكان مجلس الجامعة قد اعتمد النظام الداخلي لفريق الخبراء العرب المعني بمكافحة الإرهاب في سبتمبر 2009 ويعتبر جهازا دائما متخصصا بمسائل مكافحة الإرهاب والوقاية منه في الوطن العربي.  ويعمل الفريق تحت إشراف وزراء الخارجية العرب ويسعى لوضع أسس للتعاون وسبل تفعيله بين الدول العربية في مجال مكافحة الإرهاب وتنسيق الجهود والبرامج والأنشطة التي تقوم بها المجالس الوزارية والمنظمات العربية المتخصصة المعنية بمكافحة الإرهاب، خاصة مجالس وزراء العدل والداخلية والإعلام والشؤون الاجتماعية بالإضافة إلى متابعة الإجراءات والتدابير المتعلقة بتصديق الدول العربية على الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب وتنسيق المواقف العربية تجاه قضايا مكافحة الإرهاب إقليميا ودوليا. ومن المقرر أن يرفع الفريق عددا من التوصيات بشأن القضايا المعروضة إلى الدورة 143 لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري المقرر يومي 9 و10 الشهر الجاري.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا