• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«التعاون الإسلامي» تؤكد أهمية دور المرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

جدة (وام)- أكدت منظمة التعاون الإسلامي أمس الأول أن الاحتفاء بالمرأة في أنحاء العالم يعد مظهراً من مظاهر تكريمها وتأكيد حقوقها الشرعية كشريك في مسيرة التطور والبناء، إضافة إلى كونها العمود الفقري لبيت أكثر توازناً وعطاء، وهي إحدى الوصايا المهمة في القرآن الكريم والسنة النبوية.

وقال السفير عبدالله بن عبدالرحمن الأمين العام المساعد للشؤون السياسية في كلمة ألقاها خلال احتفال المنظمة بمناسبة يوم المرأة العالمي إن «المرأة لا تزال ترزح تحت دياجير الظلم والفقر وقلة الفرص وغياب العدالة، مما يستدعي التضامن للوقوف معها خاصة وهي تمثل نصف تعداد المجتمع الإسلامي، مشيراً إلى أنه لتأكيد أهمية مشاركتها بشكل فاعل فقد أوصى مؤتمر القمة الإسلامي الثالث عام 2005 بإنشاء مؤسسة تعنى بشؤونها وتطالب بحقوقها، اتخذت القاهرة مقراً لها ثم أقرت بعد ذلك عدداً من البرامج التي تعنى بها وتكافح التمييز ضدها».

وأضاف أن المنظمة «تحث على إعطاء المرأة حقوقها في التعليم والعمل والمشاركة وتصحيح الصورة النمطية لها بعيداً عن الموروثات الشعبية والتقاليد العشوائية البالية المخالفة لتعاليم الإسلام». وعرض خلال الاحتفال فيلم مرئي قدم نماذج مضيئة لسيدات مسلمات شغلن مناصب قيادية في العالم، كما استعرض عدداً من الصور لنماذج من الفتيات الصغيرات المحرومات من فرص التعليم والرعاية والعلاج في عدد من بلدان العالم الإسلامي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا