• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الشوربجي أقوى المنافسين على اللقب

نهائيات السلسلة العالمية للاسكواش تنطلق بدبي اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مايو 2016

دبي(الاتحاد)

تنطلق اليوم في حديقة برج خليفة وسط دبي نهائيات السلسلة العالمية للاسكواش بمشاركة نجوم اللعبة الدوليين، يتقدمهم المصنف الأول على العالم المصري محمد الشوربجي الذي نجح في حصد لقب الحدث 6 مرات من أصل 7 مشاركات له، الأمر الذي يثير مزيداً من التكهنات حول قدرة منافسيه على كبح جماح هذا اللاعب المتألق ومنعه من إحراز فوز آخر كبير في نهائيات السلسلة العالمية للاسكواش التي تستضيفها دبي خلال الفترة من 24-28 مايو.

وتبدأ المنافسات في الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم، حيث تقام ثماني مباريات للرجال والسيدات خلال الأيام الثلاثة الأولى ويخوض كل لاعب ولاعبة مباراة واحدة يومياً. ويستمتع الجمهور يومياً بأقوى عروض الاسكواش العالمية نظراً للرغبة الجامحة لدى اللاعبين للوصول إلى نصف النهائي والظفر لانتزاع الجائزة المالية البالغة 160,000 دولار لبطولتي الرجال والسيدات. ومن أبرز المنافسين المحتملين للشوربجي النجم الفرنسي العنيد جريج جولتيير الذي سجل رقماً قياسياً كأكبر لاعب يفوز بأول لقب عالمي عندما تُوج في سياتل منذ ستة أشهر قبل أن يُتِم عامه الثالث والثلاثين، كما نجح مصنف البطولة الثاني في الفوز بالشوطين الافتتاحيين لبطولة الجونة الدولية للاسكواش الشهر الماضي قبل أن يقلب النجم المصري الطاولة عليه ويفوز بثلاثة أشواط متتالية كانت كفيلة بتتويجه باللقب أمام جمهور كبير في بلده.

ويبدو أن جولتيير نجح بعد تسعة أسابيع من تلك المواجهة في إعادة بناء لياقته وقدراته على الخطوط الجانبية رغم متاعبه مع الكاحل الذي تعرض لإصابة بالغة خلال مشاركته في «دورة الأبطال» في نيويورك في شهر يناير، وقال جولتيير: «عندما أتأمل من أين أتيت وأين كنت فإني لا أستطيع الغرق بالإحباط، بل أحتاج إلى التعلم لأني أرغب بالعودة إلى حيث كنت والفوز بالبطولات.»

وذكر الشوربجي، اللاعب الإنجليزي نك ماثيو الحائز ثلاث مرات بطولة العالم كمنافس يقدم مستوى عاليا من الأداء في نهائي كبرى البطولات الأمر الذي ينبغي الحذر منه، فيما تحدث ماثيو عن قرب اعتزاله عقب خسارته في الدور الثاني لبطولة بريطانيا المفتوحة قبل شهرين قائلاً: «لا أعتقد أني كنت في كامل لياقتي منذ عام وحتى الآن، ويتعين علي الابتعاد وتدبر أمر مستقبلي.»

وتضم هذه المجموعة أيضاً كلا من ميجويل آنجل رودريجيز من كولومبيا الذي يعد أسرع لاعب تغطيةً للملعب في مشوار الجولة العالمية، واللاعب الفرنسي السريع ماثيو كاستاجنيت، وكل منهما لديه القدرة على إحراز المفاجأة، وكذلك عليه الحال بالنسبة للألماني سيمون روزنر الذي يلعب ضمن مجموعة جولتيير ويتميز بضرباته القوية والثابتة أو الأسترالي الطويل كاميرون بيلي الذي يحفل سجله برقم قياسي لأسرع ضربة سكواش تم تسجيلها حتى الآن (177 ميل بالساعة). ومن أبرز لاعبي المجموعة «ب» الآخرين المصري عمر مسعد الذي يهوى السيطرة على وسط الملعب، وأظهر قدرات واضحة على إنزال الهزيمة بأي من منافسيه، حيث نجح في التغلب على رامي عاشور، بطل العالم ثلاث مرات في طريقه إلى نهائي كأس العالم قبل ستة أشهر.

وأمام الشوربجي عقبة أخرى قد تكون الأصعب وهي كثرة المباريات التي خاضها هذا الموسم والتي أقر بأنها يمكن أن تشكل مشكلة بالنسبة له، وتحدث الشوربجي عن دفاعه الناجح عن لقب بطولة بريطانيا المفتوحة قبل شهرين قائلاً: « إن محاولتي الفوز بجميع البطولات يستهلك مني الكثير، فأنا أخوض معظم المباريات وهذا أمر صعب، كنت أشعر كل مساء برعشة في جسدي قبل بداية المباراة، واعتقدت أني مصاب بارتفاع في درجة الحرارة، غير أن ذلك لم يكن صحيحاً وكان ذلك نتيجة الإجهاد، وهذا يؤكد كم من الجهد الجسدي والذهني تحتاجه الرياضة، وأشعر تقريباً بالوهن عندما أخوض الكثير من المباريات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا