• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م
  07:51    سفيرة أميركا في الأمم المتحدة: سنستخدم حق النقض ضد مشروع القرار المصري بشأن القدس        07:52    مصدر بريطاني: سيارة حاولت اقتحام قاعدة "ميلدنهال" الأميركية     

الأسد: الهجوم الكيمياوي على خان شيخون مفبرك مئة بالمئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أبريل 2017

دمشق (أ ف ب)

أكد الرئيس السوري بشار الأسد، في مقابلة حصرية في دمشق، أن "الهجوم الكيمياوي" على مدينة خان شيخون في شمال غرب البلاد، "مفبرك" تماماً بهدف استخدامه كـ"ذريعة" لتبرير الضربة الأميركية على قاعدة جوية للجيش.

وقال الأسد، في مقابلة حصرية لوكالة فرانس برس هي الأولى له بعد الهجوم الكيمياوي على مدينة خان شيخون والضربة الأميركية "بالنسبة لنا، الأمر مفبرك مئة في المئة (...) انطباعنا هو أن الغرب والولايات المتحدة بشكل رئيسي متواطؤون مع الإرهابيين وقاموا بفبركة كل هذه القصة كي يكون لديهم ذريعة لشن الهجوم" على قاعدة "الشعيرات" الجوية.

وأثار الهجوم الكيمياوي على خان شيخون في الرابع من الشهر الحالي تنديدا واسعا بعد تداول صور مروعة للضحايا، وتسببه بمقتل 100 مدني بينهم 31 طفلا.

واتهمت واشنطن وعواصم غربية عدة، القوات الحكومية السورية بشن الهجوم من خلال قصف جوي، ثم بادرت بعد يومين الى إطلاق 59 صاروخا من طراز "توماهوك" من البحر على قاعدة "الشعيرات"، في أول ضربة أميركية عسكرية ضد دمشق منذ بدء النزاع منتصف مارس 2011.

وأبدى الأسد استعداده للقبول بتحقيق دولي حول الهجوم شرط أن يكون "غير منحاز".

وأوضح "بحثنا مع الروس.. في الأيام القليلة الماضية بعد الضربة (الأميركية) أننا سنعمل معهم لإجراء تحقيق دولي. لكن ينبغي لهذا التحقيق أن يكون نزيهاً".

وتابع "يمكننا أن نسمح بأي تحقيق فقط عندما يكون غير منحاز، وعندما نتأكد أن دولاً محايدة ستشارك في هذا التحقيق كي نضمن أنها لن تستخدمه لأغراض سياسية".

واعتبر الأسد أن الولايات المتحدة "ليست جادة" في التوصل إلى حل سياسي ينهي النزاع الدامي المستمر في البلاد منذ أكثر من ست سنوات.

وقال "الولايات المتحدة ليست جادة في التوصل إلى أي حل سياسي"، مضيفاً "يريدون استخدام العملية كمظلة للإرهابيين".