• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

متفوقاً على الجميع في النسخة الحالية للأبطال

جوارديولا ينقل نظرية «السيطرة» من كتالونيا إلى بافاريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - نجح بيب جوارديولا المدير الفني لبايرن ميونيخ في نقل نظرية «السيطرة والاستحواذ» من معقل الفريق الكتالوني «برشلونة» إلى قلعة العملاق البافاري بايرن ميونيخ، وعلى الرغم من تفوق البايرن على مستوى النتائج والبطولات قبل قدوم جوارديولا، وانتزاعه الثلاثية التاريخية «الدوري والكأس ودوري الأبطال» الموسم الماضي، إلا أن الجديد الذي أتى به المدرب الاسباني، هو جعل البايرن على رأس أندية القارة العجوز سيطرة واستحواذاً، وهو النموذج الذي يفضله جوارديولا، إلى حد أنهم أطلقوا اسمه على البارسا، تحت مسمى «بيب تيم» أي فريق بيب جوارديولا.

وتشير الإحصائيات إلى أن بايرن ميونيخ تمكن خلال النسخة الحالية من دوري الأبطال من السيطرة على الكرة بنسبة 65 % متفوقاً على البارسا الذي وصلت نسبة سيطرته على الكرة إلى 63 % ، وهو مشهد لم يكن يحدث خلال السنوات الخمس الماضية، حيث كان البارسا يسيطر بصورة شبه مطلقة على غالبية المباريات.

من بين مؤشرات تفوق البايرن في النسخة الحالية لدوري الأبطال على الجميع وخاصة أرسنال، تسجيله 19 هدفاً بمعدل 2.7 هدف في المباراة الواحدة، وبلغت المحاولات على المرمى 96 محاولة، أما على مستوى التمريرات فقد وصل عددها في مباريات النسخة الحالية إلى 5531 تمريرة، منها 84 % صحيحة ومكتملة.

وفي المقابل سجل أرسنال 8 أهداف، بواقع 1.1 % هدف في المباراة، ولم يتجاوز عدد محاولاته على المرمى 38 محاولة، ووصل عدد التمريرات 4456 تمريرة منها 78 % صحيحة، وعلى مستوى التحكم في الكرة بلغت النسبة 53 % ، وهو ما يوضح الفارق الكبير بين بايرن وأرسنال على المستويات كافة.

بيب يحذر

من ناحيته حذر بيب جوارديولا من خطورة مواجهة أرسنال بحالة من الاسترخاء، لكي لا يتكرر الموقف الصعب الذي واجهه الموسم الماضي أمام نفس الفريق، حينما تفوق الفريق الإنجليزي على نظيره الألماني بثنائية في ميونيخ، وقال جوارديولا محذراً فريقه: «إذا تخلينا على طريقتنا المعتادة في السيطرة على الكرة فسوف واجه مشكلة كبيرة أمام أرسنال، يجب أن نستمر في السيطرة ، باختصار سوف نتأهل إلى ربع النهائي إذا حافظنا على الكرة بين أقدامنا لأطول فترة ممكنة، ولكن إذا تحكم فريق أرسنال في الكرة فسوف يكون أقرب للتأهل».

الأرقام والإحصائيات تشير إلى أن جوارديولا حقق أفضل النتائج في مسيرته التدريبية مع البايرن، حتى مع مقارنتها بما قدمه مع البارسا، فقد خاض الفريق البافاري في عهده 39 مباراة حتى الآن في مختلف البطولات، محققاً الفوز في 34 مباراة، والتعادل في 3 والهزيمة في مباراتين فقط، وبلغت نسبة النتائج الإيجابية 87 %، مقارنة مع 72 % في البارسا، وسجل البايرن 116 هدفاً، وهي نسبة تقترب من 3 أهداف في المباراة.

ويحاول المدرب الاسباني تحقيق ما هو أفضل من يوب هاينكس المدرب السابق للبايرن الذي قاد الفريق للثلاثية التاريخية الموسم الماضي، وهو التحدي الأصعب في مشوار جوارديولا، حيث يتعين عليه تكرار هذا الإنجاز، ليس ذلك فحسب، بل يطالبه البعض بتحقيق هذا الإنجاز بأقل عدد من الخسائر، وتسجيل أعلى نسبة من الأهداف، وتقديم كرة هجومية ممتعة وجذابة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا