• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

توصية من «لجنة الرديف»

تخفيض قائمة الفريق الأول إلى أقل من 30 لاعباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

محمد سيد أحمد (أبوظبي) - أكملت لجنة دوري الرديف عملها، بدراسة المسابقة، وما يرتبط بها من عدد اللاعبين في كل نادٍ، ووضعت توصياتها التي يناقشها مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، قبل نهاية الموعد المحدد لعمل اللجنة الثلاثاء المقبل، حيث يتخذ القرار على المقترحات التي رفعتها اللجنة التي تم تشكيلها خصيصاً لدراسة مسابقة الرديف، برئاسة عبدالله ناصر الجنيبي، رئيس اللجنة الفنية بلجنة دوري المحترفين.

وخلصت اللجنة إلى تغيير مسمى البطولة، ووضعت شروطاً لها تمنح الفرصة لأصحاب الأعمار دون السن الأولمبية «23 عاماً» للمشاركة فيها، بحيث يستفيد منها المنتخب الأولمبي لاختيار عناصره، كما خلصت اللجنة إلى تخفيض عدد اللاعبين بالفريق الأول بكل فريق «39 لاعباً» إلى رقم أقل، حيث تكون قائمة المسابقة الجديدة منفصلة تماماً عن الفريق الأول، وهو ما يعني أن قائمة كل فريق في الموسم الجديد تكون أقل من 30 لاعباً، بما في ذلك الأجانب الأربعة.

وتبقى مقترحات لجنة دوري الرديف غير نهائية، كما أن مهمتها تظل قائمة، في انتظار الوصول إلى قرار نهائي من اتحاد الكرة الذي ينتظر أن يقوم بمخاطبة الأندية بهذه المقترحات، قبل اتخاذ قرار نهائي، وهو ما يجعل أمر عودتها إلى اللجنة أمراً وارداً في المستقبل.

وكانت اللجنة اجتمعت مساء أمس الأول بمقر اتحاد كرة القدم في أبوظبي، برئاسة عبدالله ناصر الجنيبي، عضو المكتب التنفيذي بلجنة دوري المحترفين، رئيس اللجنة الفنية، وبحضور الأعضاء عبيد مبارك الشامسي مستشار رئيس اتحاد الكرة للشؤون الفنية والمسابقات، وممثلي المجالس الرياضية طلال الهاشمي «أبوظبي الرياضي»، وعلي عمر «دبي الرياضي»، وعبدالله أبوخاطر «مجلس الشارقة الرياضي»، والدكتور بلحسن مالوش مدير الإدارة الفنية في الاتحاد.

وقال عبدالله ناصر الجنيبي: «اللجنة التي أكملت وضع مقترحات للمسابقة، فرغت من وضع دراسة لها بالأرقام والإحصائيات تضمنت الإيجابيات والسلبيات، وتغيير شكل المسابقة ووضع شروط لها بعد دراسة كل الجوانب، بحيث إنها تمكن فئة عمرية محددة، بجانب عدد لاعبين لكل فريق مشارك فيها، ويتبع ذلك فصل الفريق الأول عن المسابقة، وتقليص عدد لاعبيه عن القائمة الحالية، وكل هذه المقترحات نرفعها إلى اتحاد كرة القدم، قبل الموعد النهائي لعمل اللجنة الثلاثاء المقبل، ليتخذ ما يراه مناسباً سواء بالإبقاء على المسابقة أو إلغائها، أو إجراء تعديلات عليها، حسب المقترحات المقدمة في الدراسة التي قامت بها اللجنة.

وأوضح الجنيبي أن الدراسة التي أعدتها اللجنة، تضمنت متوسط أعمار لاعبي الفريق الأول والرديف في كل نادٍ، والسلبيات والإيجابيات التي رافقت دوري الرديف في الأعوام الماضية، وأثر المسابقة على المنتخبات الوطنية.

وأضاف: المقترحات سيكون لها الانعكاس الإيجابي على المنتخب الأولمبي، بحيث تتيح الفرصة للاعبي هذه الفئة للمشاركة في بطولة منفصلة عن دوري الخليج العربي، وهو ما يساعد في تلبية احتياجات المنتخبات الوطنية، كما تحارب ظاهرة تكدس اللاعبين في الأندية، وتؤثر على حركة وأوضاع اللاعبين في سوق الانتقالات، من خلال تقليص قائمة الفريق الأول في كل نادٍ، في حال تم إقراره، بحيث يسهم التخفيض في تقليل أسعار اللاعبين. يذكر أن اللجنة تظل على تشكيلها الحالي لحين الوصول إلى قرارات نهائية حول دوري الرديف من مجلس إدارة اتحاد الكرة وحينها تنتهي مهمتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا