• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

العراقفوز مثير للنفط على الطلبة

مدرب «الأسود» ينذر بأزمة في اجتماع اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مارس 2015

هشام السلمان (بغداد)

يشهد مقر الاتحاد العراقي لكرة القدم اليوم اجتماعاً هاماً لمجلس إدارته خصص لمناقشة التداعيات التي واجهت قرار الاتحاد القاضي بتعيين المدرب العراقي أكرم أحمد سلمان، للإشراف على تدريبات المنتخب العراقي لخوض تصفيات كأس العالم المؤهلة للنهائيات التي تقام 2018 في روسيا.

وشهد الشارع الرياضي العراقي على مدى الأسبوع الماضي الذي أعلن فيه عن تسمية سلمان مدربا لـ«أسود الرافدين» شبه انتفاضة تندد بقرار الاتحاد، على أساس أن التسمية جاءت على حساب المدربين المحليين المتواجدين في الدوري العراقي، ومن ثم هذه التسمية كانت مفاجأة، إذ لم يكن اسم سلمان مطروحاً على طاولة لجنة المنتخبات أو اللجنة الفنية، ناهيك عن تفسيرات شخصية تشير إلى أن المدرب لا يحمل شهادات تدريبية أو أنه يعمل في السنوات الأخيرة بعيداً عن الدوري المحلي، وكل هذه المعطيات أثيرت في الصحافة والفضائيات.

وقال كامل زغير، عضو مجلس إدارة الاتحاد: إن الاجتماع الذي يعقده اتحاد الكرة اليوم سيخصص لمناقشة تداعيات تسمية سلمان مدرباً للمنتخب العراقي، مبينا أن التسمية سيتم إعادتها لتحفظ عدد من الأعضاء، وعدم حضور البعض الآخر في الاجتماع الذي عقد الأسبوع الماضي. وأضاف: لابد من السعي اليوم إلى إعادة التسمية من جديد انسجاما مع رأي الشارع الرياضي العراقي ومصلحة المنتخب والكرة العراقية. وأكد زغير أن الاتحاد سيحسم تسميته للمدرب، خاصة وأن هناك خمسة أشخاص كانوا خارج الاجتماع منهم شرار حيدر مع فريق كرة يد الكرخ في البصرة، وعادل الياسري مع البراعم في السعودية، وفالح موسى في رحلة علاج في سوريا، وسعد مالح ترك الاجتماع.

من جانبه، أكد عبدالخالق مسعود، رئيس الاتحاد، تمسك الاتحاد بقراره تسمية المدرب أكرم سلمان، وما قرره الاتحاد جاء وفقا لتصويت تسعة أصوات أبدت رغبتها في المدرب، وقال: لا صحه لكل ما يروج عن تراجع الاتحاد عن قراره، وأن الاتحاد سيوفر كل مستلزمات نجاح مهمته، وأن يكون التوفيق حليف «أسود الرافدين» ومدربه القدير أكرم سلمان. وأبدى مسعود استغرابه من بعض التصريحات لأعضاء اتحاد الكرة الرافضة أو المتحفظة لقرار التسمية، لاسيما أن الجميع أبدى ارتياحه لقرار التسمية، وتمنى من الجميع مساندة المدرب أكرم سلمان لإنجاح مهمته. وأشار مسعود إلى أنه يحترم جميع الآراء، لكن في ذات الوقت يجد أن اسم أكرم سلمان ومكانته الكبيرة هي الأفضل والأرجح لقياده المنتخب العراقي في تصفيات المونديال، وأكد أن قرار التسمية لا رجعة فيه، وقال: نحن ماضون في توقيع العقد معه الخميس المقبل في بغداد.

رئيس لجنة المنتخبات وعضو الاتحاد العراقي لكرة القدم فالح موسى قال: إن التسمية التي أقدم عليها الاتحاد يمكن أن تعاد وأن نسبة الابقاء على المدرب قليلة لا تصل إلى 10 في المائة، مبينا أن المشكلة التي ستواجه الاتحاد إذا ما أعيد قرار التسمية هو المدرب البديل، خاصة وأن البعض من المدربين أعلنوا عن رفضهم استلام المهمة لأسباب شخصية. وأشار إلى أن المصلحة العامة للكرة العراقية هي التي ستغلب في اجتماع اليوم من أجل العودة بالمنتخب إلى سابق عهده في البطولات والمشاركات الخارجية.

من جانبه، قال عادل الياسري عضو الاتحاد ورئيس اللجنة القانونية إن اختيار المدرب قرار صحيح ولا اعتراض عليه، وذلك للتجربة والتاريخ الطويل الذي يتمتع به، موضحاً أن الاعضاء الذين لم يحضروا الاجتماع الذي تمت فيه التسمية لا يحق لأحد منهم الاعتراض على القرار الذي جاء بالأغلبية.

من جانب آخر، حقق النفط فوزاً مثيراً على حساب الطلبة 3-2 أمس الأول ضمن منافسات المجموعة الثانية، وذلك في المرحلة الثالثة عشرة من بطولة الدوري على ستاد الشعب الدولي، ووضع البوسني نوفاكوفيتيش النفط في المقدمة في الدقيقة 10 قبل أن يعزز مصطفى جودة بالهدف الثاني في الدقيقة 13.

وقلص علي صلاح الفارق للطلبة في الدقيقة 50 من ركلة جزاء قبل أن يدرك زميله محمد فيصل التعادل في الدقيقة 86. وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع ومن هجمة مرتدة وجه مصطفى جودة الضربة القاضية للطلبة بإحرازه هدف الفوز الثالث لفريقه. وسقط الشرطة المتصدر في فخ التعادل صفر- صفر أمام النجف، واكتفى كل من الميناء ونفط ميسان بنقطة واحدة بتعادلهما بهدف لحسين علي واحد (31) مقابل هدف لباسم علي (43).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا