• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

قبلة هزت المشاعر

أسرة الشهيد طارق الشحي.. في أحداق الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

ليس بعجيب أن يستشهد ابن الخليج لدينه ووطنه، وليس غريبا على ابن الإمارات النقيب طارق الشحي رحمه الله ان يوصف بشهيد الوطن بل شهيد الخليج العربي، إنه الكفاح الكبير الذي تعلمناه من الآباء والأجداد محبة لتراب الوطن وأهله وقادته، الخليج من شرقه إلى غربه، ومن شماله إلى جنوبه، أرض متلاحم بدينه وعروبته، نعم استشهد طارق الأخلاق، بل طارق الشهيد من غدر القلوب السوداء التي تريد للخليج وللأمة الفرقة والعبث بالأمن والوطن ومقدراته.

لا أيتها النفوس المريضة، كم ذقنا من ويلاتكم الأذى والتكفير والتفجير والدمار، كم تأذت الإمارات والسعودية والبحرين والكويت من غثابير أفكاركم وحقدكم، كم تألمنا من ترويعكم للأسر والأطفال والمقيمين، كم حزنت من أسرة على فقدان ابنها أو عائلها، إنها أيديكم الملطخة بالدم، نعم قالها أبو خالد لن يذهب دم طارق سدى، إنها الكرامة والمصير.

هيهات لتلك القبلة على جبين احمد ابن الشهيد طارق من قلب وروح الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن تمحو من ذاكرة التاريخ والقلوب، إنها البعد الأبوي والأخلاقي.

إنه أبا خالد ابتسامة الرجال، وحزن الشرفاء، وألم الكبار، نعم ضممت احمد وكأنه ابنك، نعم عزيت عائلته وإخوته في مصابهم الجلل باستشهاد والدهم الملازم أول طارق، ولكنه سيظل خالدا في القلوب والوجدان، «ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون» صدق الله العظيم.

نعم أنتم في مظلة خليفة، يؤلمه ما يؤلمكم، ويسره ما يسركم، إنها اليد الواحدة، والأخوة والأبوة، ها هي الإمارات تقدم الرجال الشرفاء، الرجال المخلصين والمناضلين في وجه الأعداء.

نعم يا بحرين العزيزة، فقدت من الأبناء المخلصين والحامين بعد الله لعرين مجدك، نعم فقدت من رجال القوات المسلحة، ومن رجال الأمن الداخلي، الذين ضحون من أجل توفير الأمن والاستقرار لشعب كريم مسالم، لن تحزني أيتها المنامة ومعك خليفة وعبدالله وكل الشرفاء في دول الخليج والعرب الأكارم. إنك البحرين العزيزة، قدّمت لك الإمارات خيرة رجالها الشرفاء البواسل، كما قدمت لك المملكة وقوات «درع الجزيرة» رجالاً أشداء على العابثين بأمن أوطاننا . ... المزيد

     
 

رد على مقال

سلمت ايها الكاتب جعل الله بلدنا وبلاد الخليج في آمن واسقرار وأبعد عنها كل الخونه الحاقدين دمتم بخير

عبدالرحمن الالمعي | 2014-03-22

حفظ الله الخليج واهله

حفظ الله الخليج واهله حكاماً وشعوبا ووحد كلمتهم وقلوبهموقراراتهم علي الحق ويسر لهم طريق الحق ودحر اعدائهم وتحية اكبار للاستاذ احمد صاحب اليراع الوطني

ام عبدالعزيز | 2014-03-22

أسرة الشهيد طارق الشيحي

ماهي غريبة على شيوخ الإمارات هذه القبلة المؤثرة والمعبرة ، وماهي غريبة منهم هذه المواقف إنهم أهلها ، ليتنا نتعلم من سمو الشيخ محمد بن زايد هذه الأخلاق وهذا التواضع رأيناه في كثير من المواقف حتى إعتدنا منه هذه الخُلق الكريم ، حفظ الله شيوخ الإمارات وشعبها وشيوخ الخليج جميعاً وشعوبهم من كل مكروه ومن كل عابث وحاسد .

طارق الجبر | 2014-03-22

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا