• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قراءة فنية في طراز صيف الـ 2014 عند المصمم ستيف مادن

أحذية تأخذ ملامحها من طرازي الـ«جلادييترز» وعازفي موسيقى «الروك آند رول»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

أزهار البياتي (الشارقة) - تطرح تشكيلة الأميركي ستيف مادن من الأحذية والصنادل الكعوب العالية والمتوسطة والمسطحة على حد سواء، مقدمة للمرأة مجموعات مختلفة من الصنادل المفتوحة ذات الكعوب العالية، والأحذية المسطحة، مظهراً عبرها نماذج متباينة من الألوان والخامات، وتصاميم أنثوية معاصرة غاية في الجمال، مستوحاة من عازفي موسيقى «الروك آند رول»، وطراز المصارعين الرومان.

وفي مجموعته لموسمي الربيع والصيف المقبلين، أظهر مادن شغفاً كبيراً بزهوة الألوان، مستقياً من هذين الفصلين الملهمين عناصر الانتعاش، والبهجة، والإشراق، ليرسم من خلالها أشكالاً من الأحذية النسائية، التي تناسب إيقاع الحياة السريع، وفتيات المدينة اللواتي يعشن الحياة بكل حيوية وحماس، مستلهماً من موسيقى «الروك أند رول» أفكاراً تتسم بروح الحداثة والابتكار، مضيفاً عليها جزءاً من رؤاه الشخصية في هذا المجال، لتعكس تصاميمه لعام 2014، لمسات براقة ومثيرة أطرها مادن بنمط خاص، ليهديها لامرأة تعشق الموضة، وتحرص على ملاحقة آخر مستجداتها على الدوام.

وقدم مادن نماذج جذابة من الصنادل المفتوحة على طراز «الجلادييترز» أو المصارعين الرومان، من تلك التي تتميز بالأسوار الجلدية، التي تحتضن القدمين بنعومة، وتشي بملامح المرح والانطلاق، فتنسجم المسطحة منها مع أوقات التنزه والعطلات، كما تتسق العالية منها مع جو الصخب والحفلات.

وقدم مادن في هذه التشكيلة الصيفية المرحة أيضاً عدة فئات من الأحذية والصنادل المفتوحة، وبكعوب ذات مستويات مختلفة الارتفاع، ونفذها بجلود مرنة وطرية وخامات ناعمة ومطواعة، بحيث تمنح من ترتديها شيئاً من الراحة، ليأتي منها ما يتلاءم مع الاستخدام اليومي والأجواء النهارية للنساء العاملات وفتيات الجامعات، مميّزة بخطوط من البساطة العملية والتكلف المدروس، ومنها ما ظهر بلمسات أكثر جرأة، وبهرجة، عاكسة في الشكل والمضمون صورة سيدة عصرية تعشق السهرات، ويخطف مظهرها المثير الأضواء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا