• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الهيئة تمهل المتعامل 90 يوماً قبل إتلافها

73 ألف «هويّة» لم يتسلمها أصحابها خلال 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مايو 2016

عمر الأحمد (أبوظبي)

كشفت هيئة الإمارات للهويّة لـ «الاتحاد»، أن عدد بطاقات الهويّة المرتجعة التي لم يتمّ تسلمها من قبل أصحابها خلال عام 2015، بلغ 73 ألفاً و290 بطاقة، من إجمالي عدد البطاقات التي أصدرتها الهيئة خلال العام نفسه، والتي بلغت نحو 5 ملايين بطاقة ما بين تسجيل جديد وتجديد، فيما أكدت الهيئة «إنه لا يجوز لأي جهة كانت رهن أو حجز بطاقة الهويّة لأي شخص إلا بناء على قرار أو حكم قضائي صادر من محكمة مختصة».

ودعت الهيئة المتعاملين إلى المبادرة بتسلم بطاقاتهم من مراكز بريد الإمارات التي تتولى عملية تسليم بطاقة الهوية للمتعاملين في مختلف أنحاء الدولة، خلال مدة 90 يوماً من إبلاغهم بتوافرها في مكتب البريد عبر الرسائل النصية التي ترسل إليهم على أرقام هواتفهم المتحركة التي قاموا بتسجيلها في طلب التسجيل أو التجديد، وذلك تفادياً لإتلافها، وهو الأمر الذي يتطلّب التقدّم بطلب جديد للحصول على الخدمة، وتسديد الرسوم المقررة مرة أخرى.

تتبع الحالة

وقال ناصر العبدولي مدير إدارة دعم مراكز الخدمة في هيئة الإمارات للهويّة: «إنّ الهيئة تحرص على إبلاغ المتعامل أولاً بأول بالخطوات والمراحل كافة التي يمرّ بها طلبه من خلال الرسائل النصيّة القصيرة، وصولاً إلى الانتهاء من عملية تدقيق الطلب وطباعة البطاقة، ليتلقّى بعد ذلك رسالة من «بريد الإمارات» تطلب منه مراجعة مركز البريد الذي اختاره في طلب التسجيل أو التجديد لتسلم بطاقته».

وأضاف أنّ الهيئة تتيح للمتعاملين إمكانية متابعة حالة بطاقاتهم من خلال العديد من القنوات، ومنها خدمة الاستعلام عن حالة الطلب وخدمة المحادثة الفوريّة «اسأل حمد» على موقعها الإلكتروني، وكذلك عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» و«تويتر» إلى جانب مركز الاتصال الذي يقدّم خدماته على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع، موضحاً أن المطلوب من المتعامل هو فقط توفير رقم الطلب المسجل على نموذج الاستمارة الإلكترونية ليتمكن من متابعة طلبه عبر أي من الوسائل المذكورة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض