• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عائدات الشركة ترتفع87٪

الخطوط الجوية الصربية تتحول إلى الربحية خلال 2014

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

سجلت الخطوط الجوية الصربية 2,7 مليون يورو أرباحا صافية خلال عام 2014. وارتفعت عائدات الشركة بنسبة 87٪، مسجلة 262 مليون يورو، بما يجعلها أقوى نتائج تحققها الناقل الوطني الصربي منذ إنشائها.

وتعكس هذه النتائج المالية، التي دققتها شركة كيه بي إم جي، مسيرة النمو القوي على مستوى عمليات المسافرين والشحن، إذ نقلت الشركة 2,3 مليون مسافر خلال عام 2014، بزيادة نسبتها 68% مقارنة بعام 2013.

وارتفع معدل المقعد المتوافر في الكيلو متر، الذي يستخدم لقياس القدرة الاستيعابية لنقل المسافرين في الخطوط الجوية الصربية، بنحو 74% ليصل إلى 3,3 مليار بنهاية عام 2014.

وعلى الرغم من هذه الزيادة، فقد ارتفع معدل إشغال المقاعد للشركة بنحو ثلاث نقاط مئوية من 64% خلال عام 2013، وهو آخر عام تشغيلي للشركة تحت اسم يات آيروايز، إلى 67% خلال عام 2014. وسجل قسم الشحن التابع للشركة أداءً أفضل بكثير خلال عام 2014، حيث نقل 2700 طن من البضائع، بزيادة نسبتها 67% مقارنة بعام 2013، علماً بأن خدمات الشحن تمثل إحدى مواطن النمو الرئيسية للخطوط الجوية الصربية. وبلغ معدل الأداء في الوقت الحقيقي للخطوط الجوية الصربية 78%، ليواكب بذلك متوسط المعدل في قطاع الطيران بالنسبة لشركات الطيران في أوروبا. وقال داني كونديش، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الصربية: «تمثل هذه النتائج إنجازاً كبيراً يبرهن على فعالية الاستراتيجية التي تتبناها الشركة». وأضاف: «تأتي الأرباح التي سجّلتها الشركة خلال عام 2014، بمثابة شاهداً عملياً على المستقبل، حيث ترسخ قاعدة قوية للمضي قدماً ودليلاً إيجابياً على ما يمكن تحقيقه لدى تبني الاستراتيجيات السليمة وهيكلية حوكمة فاعلة. وقال: «ندين بالشكر والامتنان إلى المساهمين في الشركة وهما حكومة جمهورية صربيا والاتحاد للطيران تقديراً لدعمهما المستمر لنا، إضافة إلى موظفي الشركة بفضل مساهمتهم وعملهم الجاد، ولولاهما لما كان تحقيق ذلك ممكنا». من جهته، قال سينسا مالي، رئيس المجلس الإشرافي للخطوط الجوية الصربية: «تمثل هذه الأرباح نتائج رائعة بالنسبة للناقل الوطني الصربي ومستقبل قطاع الطيران في جمهورية صربية ومنطقة البلقان بصورة عامة». وأضاف: «أسهمت الخطوط الجوية الصربية في تحسين صورة دولتنا، إذ تمثل نقطة التماس الأولى للمسافرين والمستثمرين الذي يتوافدون على بلجراد وصربيا، حيث تعكس مستوى وجودة الخدمة ومظهر وأجواء الشركة صورة صربيا الحديثة التي نود إرسالها إلى كافة أرجاء المعمورة».

وقال: «سنسعى إلى مواصلة ترسيخ مكانة الخطوط الجوية الصربية عبر إجراء الاستثمارات التي تسمح للشركة في المضي قدماً نحو مزيد من النمو».

وقال جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران: «نحن سعداء بالتقدم الذي أحرزته الخطوط الجوية الصربية من حيث أهداف الأداء المنوطة بها في السوق الأوروبية ذات المنافسة المحتدمة».

وأكد هوجن «أن مواصلة النمو وسط هذه التحديات سيسهم في تقوية استثمارات الشركة في الكوادر البشرية والمنتجات والخدمات المبتكرة، أضف إلى ذلك الانضباط المستمر والصارم على المستوى المالي، والتركيز على التكاليف التي كانت سمة رئيسية خلال العام الأول من العمليات التشغيلية».

وعمدت الخطوط الجوية الصربية إلى نشر النتائج المالية النهائية لسالفتها يات آيروايز خلال شهر مايو 2014، والتي تمّ إعدادها للمرة الأولى في تاريخ الشركة، وفقا للمعايير الدولية لإعداد التقارير المالية ودُققت بصورة مستقلة من جانب شركة كيه إبي إم جي. علماً بأن الشركة سجّلت خسارة بلغت 73 مليون يورو خلال عام 2013. وتولّت شركة كيه بي إم جي تدقيق النتائج المالية للشركة، حيث قامت بإصدار رأي مستقل للتدقيق بسلامة التقارير المالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا