• الأحد 28 ذي القعدة 1438هـ - 20 أغسطس 2017م

الأهلي يقدم أفضل مستوياته في القصيم

«الفرسان» يستعيد «البريق» و«الصدارة» بـ«ثلاثية» التعاون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أبريل 2017

وليد فاروق (دبي)

استعاد الأهلي بريقه الآسيوي في الجولة الرابعة لمسابقة دوري أبطال آسيا، كما استعاد الصدارة مجدداً، ونجح في اعتلاء قمة المجموعة الأولى بالفوز الكبير والمستحق الذي حققه على مضيفه فريق التعاون السعودي بنتيجة 3-1 في اللقاء الذي جمع بينهما على ملعب الملك عبدالله في القصيم، ليقطع «الفرسان» خطوة كبيرة ومهمة في طريق التأهل إلى الدور الثاني للبطولة.

وقدم الأهلي صورة مغايرة عن آخر مبارياته التي استضاف فيها فريق التعاون على ملعبه باستاد راشد في دبي ضمن منافسات الجولة الثالثة، والتي فرض التعادل السلبي نفسه على نتيجتها، وقدم واحدة من أفضل مبارياته في الفترة الأخيرة، سواء على المستوى الفني أو التكتيكي أو البدني، ونجح في استغلال اندفاع فريق التعاون من أجل تحقيق الفوز على ملعبه، وركز على أخطائه ليحرز 3 أهداف، وكان بمقدوره إحراز المزيد.

وعلاوة على المستويات المتميزة التي قدمها معظم لاعبي الأهلي في مختلف الخطوط، وعلى رأسهم النجم المتألق البرازيلي إيفرتون ريبيرو والسنغالي ماكيتي ديوب وأحمد خليل وهيكل وخميس إسماعيل وحبيب الفردان وسالمين خميس، فإن الفريق يدين بجزء كبير من هذا الفوز لحارس مرماه المخضرم ماجد ناصر، الذي كان سداً منيعاً أمام هجمات التعاون في أكثر من مناسبة، وتحديداً في ركلة الجزاء الأولى التي تصدى لها ببراعة في توقيت قاتل، وكانت كفيلة بخروج الشوط الأول بنتيجة التعادل 1-1، لكن ماجد تصدى للكرة وحول الكرة إلى هجمة مرتدة أسفرت عن احتساب خطأ لأحمد خليل أحرز منه ريبيرو الهدف الثاني.

وبالوصول إلى النقطة السابعة وتصدر الأهلي ترتيب المجموعة بعد 4 مباريات، بفارق المواجهات المباشرة أمام الاستقلال، مقابل 4 نقاط لكل من التعاون ولوكوموتيف، وستكون نتائج الجولة الخامسة من منافسات المجموعة يوم 25 أبريل الجاري حاسمة إلى حد كبير في تحديد هوية المتأهلين للدور الثاني،، حيث يحل الأهلي ضيفاً على الاستقلال في استاد آزادي في طهران في أصعب مواجهات «الفرسان» بهذا الدور، ويلتقي لوكوموتيف مع التعاون على استاد لوكوموتيف في طشقند.

من جانبه، عبر الروماني أولاريو كوزمين مدرب الأهلي عن بالغ سعادته بأداء لاعبيه، وبالنتيجة التي حققها الفريق في سبيل مواصلة طموحاته بالبطولة الآسيوية، ووصف الفوز الذي حققه على التعاون بأنه «غالٍ جداً» ويحفز «الفرسان» لمواصلة تحقيق طموحاته في دوري أبطال آسيا.

وقال كوزمين في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء «جاءت المباراة صعبة كما توقعنا، ولكن أداء لاعبي الأهلي وتركيزهم ورغبتهم ساعدت على تحقيق هذا الفوز، والحصول على 3 نقاط في غاية الأهمية تعزز من حظوظ الفريق في المضي قدماً بالبطولة الآسيوية والاقتراب من التأهل لدور الثاني للبطولة». وأضاف: «المباراة كانت مفتوحة في الشوط الأول وأتيحت للفريقين بعض الفرص، لكننا نجحنا في إحراز هدفين، ونجح ماجد ناصر في التصدي لركلة جزاء كان من الممكن أن تغير من سيناريو اللقاء، في الشوط الثاني استطعنا إيجاد التوازن المطلوب، ولم نمنح التعاون فرصاً عكس ما حدث في الشوط الأول، وقدمنا أداء متوازناً ساعدنا على أن نحصل على فوز مهم جداً في طريق تأهلنا عن المجموعة للدور الثاني». واعترف كوزمين بأن ركلة الجزاء الأولى المحتسبة لمصلحة التعاون، والتي تصدى لها ماجد ناصر كانت بمثابة أصعب لحظات اللقاء عليه، وقال «أعتقد أن لحظة احتساب ركلة جزاء علينا كانت أصعب الأوقات، لأن الأمور كان يمكن أن تتحول إلى سيناريو آخر لو نجح التعاون في إدراك التعادل قبل نهاية الشوط مباشرة لولا تألق ماجد في التصدي لها، وأعتقد أننا ارتكبنا خطأ كبيراً بأن نقوم بمخالفة في الدقيقة 42 والفريق متقدم بهدف وتسجيل ركلة الجزاء كان من الممكن أن يحول الأمور بالكامل». واعتبر أن التباين في مستوى الأهلي أمام التعاون بين المواجهتين في الجولتين الثالثة والرابعة، يرجع إلى افتقاد الفريق بعض عناصره في المواجهة الأولى، وقال «على ملعبنا في الجولة الثالثة، كانت لدينا غيابات عديدة، ولم نتمكن من إيجاد التشكيلة الأنسب بسبب كثرة الغيابات والإيقافات، ومع هذا تأقلمنا مع الوضع وقدم الفريق مستوى جيداً، علماً بأن التعاون قدم مباراة ممتازة في اللقاء السابق ولم يرتكب أخطاء عديدة، لكن في هذه المباراة استعاد الفريق معظم عناصره ونجح في تقديم مستوى أفضل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا