• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

سلاح الجو الأميركي يؤكد قدرته على شن هجوم لو فشل الخيار السياسي

البيت الأبيض يحذر من شن عملية عسكرية ضد إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2012

عواصم (وكالات) - حذر البيت الأبيض أمس الأول من أن أي عملية عسكرية ضد إيران ستخلق “مزيدا من عدم الاستقرار” يمكن أن يهدد امن الأميركيين في أفغانستان والعراق. وأعلن قائد سلاح الجو الأميركي الجنرال نورتون شوارتز أن الولايات المتحدة تمتلك قنابل قوية جاهزة للاستعمال في حال تقرر القيام بعمل عسكري ضد المنشآت النووية الإيرانية.

ويأتي تحذير البيت الأبيض قبل لقاء بين الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في 5 مارس. وصرح المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني أن “أي عملية عسكرية في تلك المنطقة تهدد بمزيد من عدم الاستقرار”.

وقال كارني خلال لقائه الصحفي اليومي إن إيران “لديها حدود مع أفغانستان والعراق ولدينا طاقم مدني في العراق وجنود ومدنيون أيضا في أفغانستان”. وتابع أن الولايات المتحدة لا تملك حتى الآن أدلة قاطعة على أن إيران تطور سلاحا نوويا. وتابع “نواصل زيادة الضغوط على طهران ومن المهم ملاحظة أنه رغم أن إيران لم ترق إلى التزاماتها الدولية، إلا أننا قادرون على الاطلاع على برامجها”.

وقال كارني إن عدم وجود أدلة على أن إيران تطور أسلحة نووية أعطى الولايات المتحدة “الوقت والمجال للاستمرار في السياسة التي طبقناها منذ تولي الرئيس مهامه”.

ومن المقرر أن يكون البرنامج النووي الإيراني “الموضوع الأبرز” خلال لقاء أوباما ونتنياهو في البيت الأبيض. وأدت الضغوط التي يمارسها أوباما على إسرائيل حتى لا تشن هجوما على إيران إلى توتر العلاقات بين الدولتين الحليفتين.

من جهته، التقى وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أمس الأول في واشنطن وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا وبحث معه خصوصا موضوع إيران، حسب المتحدث باسم البنتاجون جورج ليتل. ... المزيد