• الأربعاء 03 ذي القعدة 1438هـ - 26 يوليو 2017م

الشباب يفقد الأجانب الأربعة أمام الجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أبريل 2017

منير رحومة (دبي)

تستمر معاناة الشباب في الجولات الأخيرة لدوري الخليج العربي، بتعدد الإصابات والإيقافات، والتي طالت هذه المرة الأجانب الأربعة في الفريق، الأوزبكي عزيز بيك حيدروف، والأرجنتيني توماس دي فينسينتي بسبب حصول كل منهما على ثلاثة إنذارات، والمالدوفي لوفانور هنريكي، والغاني نانا بوكو المصابين، وبالتالي يلعب «الأخضر» مباراته القوية أمام الجزيرة متصدر الدوري بقائمة من اللاعبين المواطنين، الأمر الذي يصعب من مهمة الفريق في تصحيح وضعه واستعادة مستواه، وتحسين مركزه في جدول الترتيب.

ويواجه الجهاز الفني بقيادة الصربي ميروسلاف دوكيتش صعوبات كبيرة في اختيار البديل المناسب، خاصة أمام قوة المنافس، وامتلاكه للاعبين مميزين وخطيرين، سواء من المواطنين أو الأجانب، حيث يتوقع أن يستعين بالوجوه الشابة الصاعدة، حتى تأخذ فرصتها في اللعب والاحتكاك، استعداداً للموسم المقبل، بعد أن فقد الفريق حظوظ المنافسة على المراكز الأربعة في جدول الترتيب. ويختتم الشباب تدريباته مساء اليوم، قبل المغادرة إلى العاصمة أبوظبي استعداداً لخوض مباراة الجولة الـ23 غداً أمام الجزيرة.

ومن جهة أخرى، احتفل الفريق الأول للشباب بحضور خالد بوحميد رئيس شركة الكرة بتكليف عبيد هبيطة بمنصب مدير المنتخب الوطني الأول، حيث تم تقديم الشكر والتقدير للمدير السابق للفريق على جهوده طوال السنوات الماضية، ومساهمته الكبيرة في تحقيق النجاحات التي عرفتها القلعة الخضراء محلياً وخارجياً، متمنين له التوفيق في مسيرته الإدارية المقبلة، لحصد المزيد من النجاحات ورفع راية كرة الإمارات.

وصفق لاعبو الفريق طويلاً لهبيطة اعترافاً بالخدمات الكبيرة التي قدمها للشباب كلاعب وإداري على مدار أكثر من أربعين عاماً، وتم التقاط الصور التذكارية في ختام مهمته مع الفريق الأول.

وبدوره، حرص هبيطة على تقديم الشكر للاعبين والجهازين الفني والإداري، ولمسؤولي نادي الشباب على دعمهم له وثقتهم فيه، معتبراً أن البقاء على رأس الجهاز الإداري طوال أكثر من 15 عاماً، لم يكن مجاملة، وإنما ثقة في إمكانياته وتفانيه في العمل، متمنياً التوفيق للشباب، واستعادة الصورة المشرفة، التي تتمتع بها لدى الجماهير بالدولة، مجدداً تأكيده على أنه سيبقى على تواصل مستمر مع القائمين على الفريق لمد يد المساعدة كلما طلبوا منه ذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا