• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تأهل إلى المستوى الأول وحصد أول لقب قاري

«رجبي الإمارات» يكتب اسمه بالذهب بين أبطال آسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مايو 2016

العوضي النمر (طشقند)

سطر منتخبنا للرجبي اسمه بأحرف من ذهب في سجل أبطال آسيا للمرة الأولى في تاريخ اللعبة، حينما تفوق على نفسه ونال اللقب القاري في فئة الـ15 لاعباً، متفوقاً على تايلاند القوي بنتيجة كبيرة وكاسحة بأهداف تتحقق للمرة الأولى، حيث سجل «اسكور» 70 مقابل 18، محققاً عدة أهداف، منها نيل الكأس والميداليات الذهبية للمرة الأولى، والدخول في مصاف كبار القارة بعد أن تأهل للمستوى الأول، كما متع الجمهور الكبير الذي شاهد المباريات بمستوى متميز.

ويتيح له هذا اللقب المشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكاس العالم 2019، كما كسب منتخبنا الاحترام من كل قيادات اللعبة في القارة الصفراء، بعد أن ظهر متميزاً للغاية خلال تلك البطولة، واكتسح صاحب الأرض أوزبكستان في الافتتاح بنتيجة كبيرة 65/‏‏13، وجعل أوزبكستان حديث متابعي البطولة بعد أن أفقدها الأمل في نيل اللقب، وهي من اختار اللعب مع منتخبنا اعتقاداً أنه ضعيف، ومن السهل الفوز عليه، مما أصاب الفريق بالإحباط ونال المركز الرابع بعد خسارته من جوام ويهبط الاثنان على المستوى الثالث من فئة الـ15 لاعباً.

كما كسب المنتخب بعض الوجوه الشابة التي سيكون لها مستقبل مشرق مثل على غلام وخالد الجنيبي ومحمد المرر، ولعل مشاركة المنتخب بعدد من اللاعبين الأجانب المشاركين في دوري الرجبي المحلي نتيجة عوامل عديدة من أبرزها مشاركة عدد كبير من لاعبي الرجبي المواطنين في الخدمة الوطنية، وهو واجب لا يستطيع أي فرد التخلي عنه بما يخدم الوطن ورفع علمها عالياً خفاقاً.

من جانبه، قال محمد شاكر رئيس البعثة: «أهدي الإنجاز إلى القيادة الرشيدة الذين لا يبخلون بجهد في سبيل دعم الرياضة والرياضيين، وإلى أسرة الرجبي من إدارة وأجهزة فنية وإدارية ولاعبين، وقال إن إنجاز الفوز باللقب الآسيوي يعتبر محصلة طبيعية للجهد الكبير المبذول في سبيل تطوير اللعبة وظهورها بمستوى متميز، وقال إنه لابد من توجيه الشكر إلى مدرب الفريق على جهده وتعبه مع الفريق طوال الشهور الماضية، وعلى الرغم من حداثه عهده مع المنتخب فإنه نجح في التعرف على قدرات اللاعبين ووضع الخطة المناسبة التي تساهم في الارتقاء بأدائهم، وهنا لابد من الإشارة إلى حماس اللاعبين وجهدهم وإصرارهم على تحقيق الفوز».

وقال محمد شاكر «الفوز بكأس آسيا يضاعف من مسؤولياتنا خلال الفترة المقبلة، بداية من إثبات الوجود مع كبار القارة من المستوى الأول، ولابد أن نجهز أنفسنا لتحدٍّ جديد أصعب وأقوى مما مضى لأن أصحاب المستوى الأول من المنتخبات المحترفة واللاعبين أصحاب الخبرات والمهارات العالية، إضافة إلى منح اللاعبين المواطنين فرصة اللعب والاحتكاك واكتساب الخبرات، وقد بدأنا هذه الخطوة من طشقند على الرغم من قوة وصعوبة فئة الـ15 لاعباً، والتي تحتاج إلى مهارة عالية وقوية بدنية وتحمل كبير نظراً لأن زمن المباريات 80 دقيقة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا