• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

«ابتدائية عجمان» تقضي بالسجن والإبعاد لآسيويتين تاجرتا بالبشر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2012

صلاح العربي (عجمان) ـ حكمت محكمة عجمان الابتدائية، بمعاقبة ثلاث سيدات آسيويات، بالسجن لمدة تراوحت بين ستة أشهر وثلاث سنوات وسبعة أشهر، والإبعاد عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة، وذلك بعد أن أدانتهن بالاتجار بالبشر وممارسة أفعال مخلة بالآداب.

جاء ذلك خلال جلسة المحكمة برئاسة القاضي الدكتور عمر عبيد الغول، وعضوية القاضيين سليمان حافظ أبو العينين، والصديق جابر طاهر، وحضور وكيل نيابة أول عبدالله علي البلوشي.

وقضت المحكمة على المتهمتين الأولى “ج.ا.ع” والثانية “ش.م.ح” بالسجن لمدة ثلاث سنوات وإبعادهما عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة عن تهمة الاتجار بالبشر المسندة إليهما، وبالحبس لمدة ستة أشهر وإبعادهما عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة عن تهمة تسهيل ممارسة الدعارة، وبالحبس لمدة شهر وإبعادهما عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة عن تهمة البقاء في الدولة بصورة غير مشروعة.

كما حكمت المحكمة بمعاقبة المتهمة الثالثة “ش.خ.س” بالحبس لمدة ستة أشهر وإبعادها عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة عما أسند إليها من اتهام.

وكانت النيابة العامة قد وجهت للمتهمتين الأولى والثانية، تهمة ارتكاب جريمة من جرائم الاتجار بالبشر، بأن نقلتا المتهمة الثالثة من مسكنها إلى ساحة رملية في منطقة الكرامة، وذلك بطريق الحيلة بأن أوهمتاها بوجود شخص سيمارس معها الأفعال المخلة بالآداب مقابل مبلغ من المال، خلافاً لحقيقة قصدهما وهو بيعها بقصد استغلالها في ممارسة الدعارة، حيث استلمت المتهمة الأولى مبلغ 4000 درهم نظير بيعها وتمهيدا لنقلهاإلى منطقة أخرى، كما سهلتا ممارسة الدعارة للمتهمة الثالثة، بأن أحضرناً لها رجالا لهذا الغرض.

كما وجهت النيابة للمتهمتين الأولى والثانية تهمة البقاء في البلاد بصورة غير مشروعة بعد انتهاء إقامتهما، وللمتهمة الثالثة تهمتي اعتياد ممارسة الأفعال المخلة بالآداب مع الرجال دون تمييز بمقابل مادي والزنا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا