• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

لا جديد.. الكرة الألمانية في القبضة البافارية

البايرن بطلاً ودورتموند يعيش «الكابوس الثالث»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مايو 2016

محمد حامد (دبي)

اقتنص بايرن ميونيخ لقب كأس ألمانيا للمرة الـ 18 في تاريخه وتاريخ المسابقة، ليحافظ على رقمه القياسي لأكثر الأندية تتويجاً باللقب عقب تفوقه بركلات الترجيح على «غريم السنوات الأخيرة» بروسيا دورتموند بركلات الترجيح 4-3، وذلك بعد أن فرض التعادل السلبي نفسه على مجريات المباراة بشوطيها الأول والثاني، ثم الشوطين الإضافيين.

وبذلك حافظ البايرن على عادته في إحكام قبضته على مقاليد السلطة الكروية في ألمانيا، ليتوج بثنائية الدوري والكأس في مشهد بات معتاداً، ولكنه أخفق في الحصول على دوري الأبطال، ولم ينجح في تكرار إنجاز مدربه السابق يوب هاينكس صاحب الثلاثية التاريخية في عام 2013، وهي الثلاثية التي سبقت قدوم الإسباني بيب جوارديولا مباشرة وشكلت ضغطاً كبيراً عليه، ليستقر مع الفريق البارفاري 3 سنوات محققاً الدوري والكأس أكثر من مرة، ولكنه لم يحصل على دوري الأبطال.

في المقابل، لم تنجح محاولات بروسيا دورتموند في الإفلات من كابوس السقوط الثالث على التوالي في نهائي الكأس، فقد خسر نهائي 2014 أمام بايرن ميونيخ بعد التمديد لوقت إضافي، وسقط على يد بطل النسخة قبل الأخيرة فولفسبورج بثلاثية لهدف، فضلاً عن خسارة لقب النسخة الحالية بركلات الترجيح على يد بايرن ميونيخ، ليصبح بروسيا دورتموند ثانياً في ترتيب الدوري وثانياً في بطولة الكأس خلف العملاق البافاري بايرن ميونيخ الذي يحكم قبضته على الكرة الألمانية.

تفاعلاً مع المباراة وتتويج البايرن بلقب الكأس للمرة الـ 18، اهتمت الصحف الألمانية ببعض المشاهد الإنسانية بعيداً عن الفوز بلقب أو انتصار في مباراة، فقد أشارت «كيكر» الألمانية إلى أن النهائي كان أكثر إنسانية بدموع بيب جوارديولا التي انهمرت في ستاد برلين عقب نجاح البايرن في حسم النهائي بركلات الترجيح، وهي دموع تتأرجح بين الاحتفال بالثنائية، وبين الوداع بعد 3 سنوات مع البايرن.

كما أشادت «كيكر» بما فعله القائد فيليب لام أحد أكثر نجوم البايرن قرباً من بيب جوارديولا، فقد أصر النجم الألماني في مشهد لا يتكرر كثيراً على أن يرفع جوارديولا الكأس فوق منصة التتويج، وبذلك كسر لام التقاليد الألمانية العريقة في بطولة الكأس، والتي تقضي بأن يقوم قائد الفريق برفع الكأس أولاً، وهي لمسة وفاء من لام تجاه المدرب الإسباني. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا